بهدف جاء من توقيع الفرنسي كيفن جاميرو بفضل مساعدة من مواطنه أنطوان جريزمان، حقق أتلتيكو مدريد السبت الفوز على مضيفه إيبار على ملعب أوبورا في الجولة الـ19 من الدوري الإسباني، ما يُظهر مجددا مدى الانسجام بين اللاعبين اللذين تعاونا في تسجيل 17 هدفا للأتلتي خلال الموسمين الماضي والحالي.

وصنع جاميرو ثمانية أهداف سُجلت بتوقيع جريزمان الذي ساعد الأول في هز شباك الخصوم تسع مرات أخرها أمس في مرمى إيبار.

وفي هذه المباراة، لاحظ جريزمان وجود جاميرو داخل منطقة الجزاء (ق27) فمرر الكرة لزميله الذي تلقاها بشكل جيد وحولها لهدف ليحسم الفوز السادس للروخيبلانكوس خلال الجولات السبع الأخيرة من الليجا.

وقال جاميرو عقب انتهاء اللقاء الذي سجل خلاله هدفه السادس منذ بداية الموسم الجاري، -ثلاثة منها بمساعدة صديقه ومواطنه- "نعلم أننا نلعب بشكل جيد معا ونفهم بعضنا البعض. إذا استمرينا على هذا النهج سيكون هذا جيدا بالنسبة لنا وللفريق".

وإلى جانب مواجهة إيبار، صنع جريزمان أيضا هدف جاميرو الذي سجله أمام روما على ملعب واندا متروبوليتانو في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا، وكذلك ساعده في تسجيل أحد الأهداف الخمسة التي فاز بها الأتلتي أمام ليفانتي في الجولة الـ13 من الليجا، في مباراة رد جاميرو خلالها الجميل لزميله بصناعة هدف آخر.

أما خلال الموسم الماضي، فتعاون اللاعبان في تسجيل 13 هدفا للروخيبلانكوس.

وعن هذا الانسجام بين المهاجمين الفرنسيين، قال مدرب الأتلتي، الأرجنتيني دييجو سيميوني في ديسمبر الماضي إن "الأرقام تتحدث عن نفسها..إنهما يساعدان بعضهما البعض لتسجيل الأهداف".

وأضاف سيميوني "بالتأكيد يشعر جريزمان براحة أكبر مع جاميرو..هذا ليس رأيي بل الأرقام هي التي تؤكد ذلك خلال العامين الماضيين والأرقام لا تكذب".

وعقب انضمام دييجو كوستا لصفوف الفريق مطلع العام الجاري، تزايد مستوى التنافسية في هجوم الأتلتي، وفي مباراة أمس استعان سيميوني بجاميرو في تشكيلته مع غياب المهاجم الإسباني-البرازيلي بسبب العقوبة، حيث أحسن الفرنسي استغلال هذه الفرصة وسجل هدفا حاسما قاد فريقه للفوز.

وبهذا الهدف، سجل جاميرو أمس في المباراة الثانية على التوالي بعد ذلك الذي أحرزه أمام ييدا الثلاثاء الماضي في إياب دور الـ16 من بطولة كأس ملك إسبانيا في مباراة انتهت بفوز الروخيبلانكوس 3-0.

وعن مهاجمه الفرنسي، أوضح سيميوني أنه "لاعب مهم للغاية ويتميز بالسرعة الكبيرة في الأمتار الأخيرة. أعتقد أن وصول كوستا وفيتولو يحفز المجموعة وهذا مفيد للفريق بسبب هذه المنافسة".