اختير المستشار محمد عبده صالح نائب رئيس محكمة النقض، والسكرتير العام لنادي القضاة، رئيسا لأول لجنة للقيم والأخلاق بقرار من اتحاد الكرة المصري، وهي اللجنة التي ستصدر عقوبات بشأن كل الممارسات غير الأخلاقية داخل وخارج ملاعب كرة القدم.

يلا كورة التقى المستشار محمد عبد صالح، للتعريف باللجنة واختصاصاتها، والعقوبات التي تصدرها.

- اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة كان حريصا على إنشاء لجنة للقيم والأخلاق، وتم الحصول على موافقة الجمعية العمومية 1 أغسطس الماضي، وبدأ العمل بها الأسبوع الماضي بعد قرار مجلس القضاء الأعلى بمباشرة المهم.

- الهدف من اللجنة هو التصدي لكافة الممارسات غير الأخلاقية داخل أو خارج الملعب، سواء كانت أزمات تتعلق بالجماهير أو اللاعبين أو حتى التصريحات عقب المباراة، في القنوات التلفزيونية أو الصحف والمواقع.

- تتشكل اللجنة برئاستي، بالإضافة للمستشار وائل مصطفى نائبا، وعضويا كل من: المستشار طارق النفراوي، والمستشار محمد قدري، والمستشار محمود عابدين، وعنصر رياضي هو الكابتن أيمن يونس.

- اللجنة اعتمدت في مرجعيتها على لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وليس قانون الرياضة، باعتبار أن لائحة اتحاد الكرة معتمدة من "الفيفا" ولذا لم يجر انتخابات مثل باقي الاتحادات والأندية بعد صدور قانون الرياضة.

هذا لا يمنع أنه في حال وجود جريمة ينص عليها قانون الرياضة، أن يتم إحالتها للنيابة المختصة عن طريق اتحاد الكرة، لإصدار حكم بشأنها، لكن عقوبات اللجنة إدارية ولا يجوز الطعن عليها أمام لجنة التظلمات.

- قمنا بإعداد لائحة خاصة للعقوبات، وهي كافة العقوبات الموجودة بلائحة الفيفا، وتبدأ من التوبيخ والغرامة والإيقاف، وحتى الشطب والتهبيط للدرجة الأدنى وخصم النقاط.

وقرارات اللجنة لا يجوز الطعن عليها في حال كانت الغرامة 30 ألف جنيه، وفي حال كانت مدة الإيقاف 6 مباريات أو أقل، إلا أمام اللجنة نفسها خلال 10 أيام من تاريخ صدور القرار، بينما باقي القرارات يمكن الطعن عليها أمام لجنة التظلمات باتحاد الكرة.

- اللجنة لا تتحرك إلا بناء على شكوى، من اتحاد الكرة، أو أي من عناصر اللعبة، سواء رؤساء الأندية أو أعضاء مجالس الإدارات، أو الأجهزة الفنية، أو الحكام أو اللاعبين.

كما تستقبل اللجنة أي شكاوى ضد هذه العناصر، سواء كان الشاكي خارج المنظومة، فمثلا لو سب رئيس ناد جماهير معينة، سنستقبل شكوى بعضهم ونناقشها، لكن القرارات ستكون بعيدا عن إدارته لناديه، فلا يمكن شطبه مثلا، لكن يتم منعه من الترشح في اي شيء يتعلق باتحاد الكرة، أو تغريمه، أو منعه من حضور المباريات.

- الخطوات التي يتم اتباعها عند تقديم شكوى، بأن يقوم الشاكي الذي وقع عليه الضرر بتقديمها إلى سكرتارية اللجنة، التي ستقوم بتجهيزها لرئيس اللجنة لتكليف أحد الأعضاء بنظر الأمر، ووضع توصية بقرارات، يتم التصويت عليها، بشرط عدم احتساب صوت العضو الذي ناقض الشكوى.

- قرارات اللجنة ملزمة، وفي حال تناقض اللوائح، يتم تطبيق لائحة اللجنة دون غيرها، وفي حال عدم الالتزام بتنفيذ القرارات سيتم اتخاذ عقوبات أكبر.