أصبح البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد وأفضل لاعبي العالم، خارج القائمة التي تضم اللاعبين الخمس الأعلى راتبا في العالم، حيث جاء في المركز السادس في لائحة تصدرها نجم برشلونة وغريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعلى الرغم من أن كريستيانو الذي يكمل في فبراير المقبل عامه الـ33، قد جدد عقده مع الملكي منذ 14 شهرا فقط ليمتد مشواره مع الفريق حتى 2021، براتب سنوي قدره 21 مليون يورو، فقد قلبت صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة لباريس سان جيرمان الصيف الماضي، موازيين الأجور في عالم كرة القدم.

ومن أجل الحصول على خدمات نجم السيلساو، دفع نادي العاصمة الفرنسية 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي المحدد في عقد اللاعب مع برشلونة، بالإضافة إلى راتب سنوي بلغ 36 مليون يورو.

ومع وصول أجر نيمار لهذا الرقم، كان من المنطقي أن يحصل ميسي على راتب أعلى من ناديه الذي جدد عقده مع البرغوث الأرجنتيني (30 عاما) في نوفمبر الماضي حتى عام 2021.

وخصص البلاوجرانا لنجمه راتب سنوي وصل لـ46 مليون يورو، ليصبح ميسي بذلك اللاعب الأعلى أجرا في العالم، بحسب التقرير الصادر عن صحيفة (ماركا)، يليه مواطنه كارلوس تيفيز الذي بلغ راتبه عن الموسم الواحد مع شنغهاي شينهوا الصيني 38 مليون يورو، قبل أن ينتقل مؤخرا لبوكا جونيورز المحلي.

وبذلك، أصبح نيمار في المركز الثالث بين اللاعبين الأعلى أجرا في العالم، بينما جاء مواطنه أوسكار رابعا براتب سنوي يصل لـ24 مليون يورو بين صفوف شنغهاي سيبج الصيني.

وفي الدوري الصيني أيضا، يلعب صاحب المركز الخامس، الأرجنتيني إزيكييل لافيتزي الذي يحصل على 23 مليون يورو سنويا في فريق هيبي شينا فورشن.

وخارج الخمس الأوائل في قائمة اللاعبين الأعلى أجرا، حل كريستيانو في المركز السادس براتب سنوي 21 مليون يورو، الأمر الذي تؤكد العديد من التقارير الصحفية أنه دفع اللاعب المتوج بالكرة الذهبية خمس مرات ليتقاسم الرقم القياسي مع ميسي، لمطالبة ريال مدريد برفع أجره أو الرحيل.