استفاق مانشستر سيتي من كبوة السقوط الأول له هذا الموسم داخل إنجلترا في الجولة الماضية على يد ليفربول بتحقيق فوز صعب خارج الديار على مضيفه نيوكاسل بنتيجة (1-3) في اللقاء الذي جمعهما مساء السبت على ملعب "سانت جيمس بارك" ضمن الجولة الـ24 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

يدين "السيتيزنس" بالفضل في هذا الانتصار للنجم الدولي الأرجنتيني سرخيو أجويرو صاحب الثلاثية "هاتريك" في الدقائق 34 و63 (من ركلة جزاء) و83.

بينما تكفل جاكوب ميرفي بتسجيل هدف أصحاب الأرض الوحيد في الدقيقة 67.

وصمد لاعبو نيوكاسل خلال 33 دقيقة من عمر الشوط الأول قبل أن يفك أجويرو شفرتهم الدفاعية بلمسة خفيفة بالرأس إثر عرضية كيفين دي بروين لتتحول الكرة داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني، عزز أجويرو من تقدم السيتي من علامة الجزاء، قبل أن يشعل جاكوب ميرفي اللقاء ويذلل الفارق في الدقيقة 67 بعدما وجد نفسه في مواجهة الحارس البرازيلي إيدرسون ليضع الكرة بمهارة من فوقه داخل الشباك.

إلا أن أجويرو واصل تألقه المعتاد وهز الشباك للمرة الثالثة قبل النهاية بسبع دقائق بتسديدة من داخل المنطقة إثر مجهود فردي رائع من الألماني ليروي ساني، ليرفع محصلته من الأهداف في المسابقة هذا الموسم لـ16 هدف في المركز الثالث، خلف المتصدر هاري كين (20 هدف) والمصري محمد صلاح (18 هدف).

وعاد رجال الإسباني سريعا لدرب الانتصارات بعد كبوة الخسارة الأولى محليا هذا الموسم بنتيجة (4-3) على يد ليفربول، ليرتفع رصيدهم لـ65 نقطة ويغردوا خارج السرب وبفارق 12 نقطة كاملة عن ملاحقهم مانشستر يونايتد.

في المقابل، تذوق "الماجبيس" الخسارة الـ13 هذا الموسم، ليتجمد رصيد الفريق عند 23 نقطة في المركز الـ15 وبفارق الأهداف أمام برايتون آند هوف ألبيون وستوك سيتي على الترتيب.