قال قدري عبد العظيم، مراقب مباراة المصري وبتروجت، إنه شاهد حسام حسن، المدير الفني لفريق المصري، يذهب باتجاه الكاميرا، لمعاتبة المصور، على عدم نقل إحدى الكرات التي طالب فيها الفريق البورسعيدي بركلة جزاء.

وأضاف في تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "عقب هذه الواقعة تركت الملعب وذهبت لغرفة المؤتمر الصحفي ولم أشاهد أي وقائع أخرى".

وأردف: "لم أشاهد واقعة الإشارة الخارجة التي تحدث الجميع عن قيام حسام حسن بها للمدرب طارق يحيى، المدير الفني لفريق بتروجت".

وأكمل: "مراقب لجنة المسابقات كان متواجدا في الملعب ويدون في تقريره ما حدث ويتم رفعه للجنة المسابقات لاتخاذ العقوبة المناسبة وفقا للائحة".

وأكد: "لابد من أن يكون هناك قانون للشغب ومعاقبة المخطئ أيا كان".