عزز فريق نابولي موقعه في صدارة الدوري الإيطالي، عبر فوزه الصعب على ملعب مضيفه اتالانتا 1 /صفر اليوم الأحد في المرحلة الحادية والعشرين للمسابقة.

ويدين نابولي بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه البلجيكي درايس ميرتينز الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65.

وسجل البديل ماريك هامسيك هدفا لنابولي في الوقت بدل الضائع للمباراة لكن تم الغاؤه بداعي التسلل.

الفوز رفع رصيد نابولي إلى 54 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط أمام أقرب ملاحقيه يوفنتوس والذي يلتقي غدا الاثنين مع جنوه.

وتجمد رصيد اتالانتا 30 نقطة في المركز السابع.

وحقق نابولي فوزه الخامس على التوالي والسابع عشر له هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة فيما تعرض اتالانتا للهزيمة السابعة مقابل ثمانية انتصارات وستة تعادلات.

وثأر نابولي بذلك من اتالانتا الذي أطاح به من دور الثمانية لكأس إيطاليا بالفوز عليه 2 /1.

وفرض اتالانتا سيطرته على مجريات اللعب في الدقائق الأولى وشكل الفريق إزعاجا مستمرا على مرمى الفريق الضيف مستغلا سرعة ومهارة ليوناردو سبينازولا وأندرياس كورنيلويس.

وتحمل خط دفاع نابولي بقيادة راؤول البيول عبئا ثقيلا في أول عشر دقائق بسبب الهجمات المتلاحقة لاتالانتا.

وشن نابولي أول هجمة له بعد مرور 13 دقيقة عن طريق ميرتينز الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن تسديدته ضلت طريقها للشباك.

وبمرور الوقت تراجع إيقاع اللعب كثيرا حيث توقف اتالانتا عن محاولاته الهجومية الجريئة في الوقت الذي لم يلجأ فيه نابولي للاندفاع الهجومي بحثا عن تسجيل هدف السبق.

وسيطر نابولي على مجريات المباراة في أخر ربع ساعة لكن دون أن ينجح في تشكيل تهديد يذكر على مرمى الحارس اتريت بريشا.

وبدأ الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف من جانب نابولي بحثا عن تسجيل هدف السبق معتمدا على درايس ميرتينز وخوزيه كاييخون ولورينزو إنسيني.

وكان كاييخون قريبا جدا من افتتاح التسجيل لنابولي في الدقيقة 54 عبر ضربة رأس قوية ولكن حارس اتالانتا وقف له بالمرصاد.

ورد اتالانتا بهجمة سريعة انتهت بضربة رأس قوية من يوسب إليتش ولكن تسديدته ضلت طريقها لشباك نابولي.

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد هدف التقدم لنابولي عن طريق ميرتينز الذي تلقى تمريرة رائعة من خوزيه كاييخون داخل منطقة الجزاء ليسدد بشكل ذكي من فوق الحارس اتريت بريشا إلى داخل الشباك.

وانقذ الإسباني بيبي ريينا حارس نابولي مرماه من هدف محقق في الدقيقة 71 وتصدى لتصويبة صاروخية من بريان كريستانتي وابعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

وتبادل الفريقان الهجمات في أخر ربع ساعة ولكن دون أن ينجح أي منهما في هز شباك الأخر لينتهي اللقاء بفوز نابولي بهدف دون رد.