قال جمال بشير الحكم الدولي السابق، ومراقب مباراة المصري وبتروجيت، إنه دون في تقريره كل الأحداث التي شاهدها خلال المباراة، من أجل رفعه إلى اتحاد الكرة.

وكان المصري فاز على بتروجيت بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهما السبت بالجولة 19 من الدوري الممتاز.

وأضاف بشير في تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "واقعة حسام حسن، مدرب فريق المصري، وقعت أثناء الاحتفال بالهدف الثاني وليس عقب المباراة".

وأكمل: "حسام قام بتصرفه في المنطقة الفنية الخاصة به، ولم يتوجه لطارق يحيى، المدير الفني لفريق بتروجيت".

وأردف: "الواقعة كانت عقب الهدف الثاني مباشرة، وليس عقب نهاية اللقاء، وكما قلت لم يتوجه لطارق يحيى".

وأوضح: "احترت كثيرا في توصيف الفعل خلال كتابة تقريري، لكن للأمانة هي فعل خارج، وحركة غير مقبولة في الشارع المصري، حتى وإن كانت مباحة في الدول الأوروبية".

وأكد: "لجنة المسابقات لديها لائحة خاصة للعقوبات تقرها على المخطئين وفقا لتقارير مراقبي المباريات".

وعن دور لجنة القيم، قال: "أعتقد أن لجنة القيم تتدخل في حالة وقوع فعل خارج أو مشين ولم يتخذ عليه أي قرارات أو عقوبات".

وكانت لجنة المسابقات عاقبت حسام حسن بالإيقاف 4 مباريات وتغريمه 20 ألف جنيه، في الوقت الذي أرسل النادي المصري احتجاجا رسميا على العقوبة.