كشفت تقارير صحفية اليوم أن البرازيلي أرثر هينريك ميلو لاعب وسط فريق جريميو وافق على الانضمام إلى برشلونة، وأعرب عن استعداده للانتظار حتى موسم الانتقالات الصيفية المقبل لإتمام الصفقة بسعر أقل.

وذكرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) الرياضية أن النادي الكتالوني يتطلع لضم أرثر (21 عاما) مقابل 25 مليون يورو.

ويرتبط اللاعب الشاب بعقد ممتد حتى 2021 مع الفريق البرازيلي بشرط جزائي يبلغ 50 مليون يورو.

ويعلم برشلونة أن أرثر سيتلقى عدة عروض، لذلك يريد أن يكون عرضه قائما على نقطتين؛ أولهما رغبة اللاعب في الانضمام إلى البرسا والثانية استعداده لقبول مشاركة لاعب الوسط في صفوف جريميو على سبيل الإعارة لمدة عام.

وبعدما تم طرح اسم أرثر من جانب أندريه كوري، كشاف النادي الكتالوني في البرازيل والذي لعب من قبل دورا في صفقة نيمار لبرشلونة، زار السكرتير الفني لبرشلونة، روبرت فيرنانديز، البرازيل في ديسمبر الماضي من أجل متابعة أداء اللاعب بشكل مباشر.

وشاهد فيرنانديز أداء أرثر في عدة مباريات بما فيها نهائي كأس ليبرتادوريس.

وتسربت عدة صور لحفل عشاء جمع كوري وفيرنانديز واللاعب الواعد في البرازيل، مما أثار غضب جيريمو.

وكان أرثر قد انضم إلى صفوف الناشئين في جريميو عندما كان عمره 14 عاما.

ويرغب جريميو في بقاء أرثر عام آخر أو على الأقل حتى الصيف، لكنه يدرك أن وضعه الاقتصادي الحرج يجبره على بيع أحد نجومه.

وأقر أندريه زانوتا الرئيس التنفيذي لجريميو أن النادي لا يمكنه الحيلولة دون رغبة أرثر في اللعب بأوروبا، وأنه في حاجة للمال رغم رغبته في استمرار اللاعب في صفوف الفريق.