ذكر محمد ناجي "جدو" مهاجم نادي المقاولون العرب عدد من المواقف الطريفة بعد أن تعرض لفقدان مؤقت للذاكرة خلال الفترة الماضية.

وكان محمد عودة المدير الفني للمقاولون العرب، قد كشف عن تعرض مهاجمه لفقدان مؤقت للذاكرة بعد تسديدة قوية من جانب زميله في الفريق محمود فتح الله - بشكل غير مقصود - خلال إحدى تدريبات الفريق مما أصابه بفقدان مؤقت للذاكرة وارتجاج في المخ.

ورصد جدو عدد من المواقف الطريفة من خلال ظهوره في برنامج "معكم منى الشاذلي" على فضائية سي بي سي.

وقال جدو: "الآن أتذكر كل شيء بشكل جيد، لكن بعد كرة محمود فتح الله فقدت الذاكرة لمدة 48 ساعة."

وأضاف: "تذكرت محمود فتح الله لكن لم أتذكر متى انضم لصفوف النادي، نسيت أيضا مباراة الرجاء التي خاضها الفريق قبل الحادث بـ24 ساعة."

وقال: "نسيت أيضا أنني كنت على خلاف بسيط مع زوجتي ونسيت أنني قدمت لابنتي في إحدى المدراس، لكن بعد أن ذكرتني زوجتي بما حدث تجدد الخلاف."

وواصل اللاعب تذكر المواقف الطريقة قائلا : "خفت لا أكون وصلت لـ ٢٠٢٥ وانا مش حاسس."

وأردف: "نسيت الكثير من الأشياء، تخوفت من أن يكون هذا إحدى حلقات الكاميرا الخفية."

وعاد للتحدث عن محمود فتح الله حيث قال: "كنت السبب في أن ينضم فتح الله للمقاولون العرب، بعد ما حدث تمنيت أن أنساه."

واختتم: "من أكثر الأشياء التي كنت أريد أن أنساها هي حادثة بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 من جماهير النادي الأهلي."