أكد ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد المصري لكرة القدم أن الموسم المقبل قد يشهد عودة المصري مرة أخرى لخوض مبارياته المحلية بملعب بورسعيد.

وكانت الجهات الأمنية قد وافقت على خوض المصري لمبارياته في كأس الكونفيدرالية الإفريقية بملعب بورسعيد، ليلعب للمرة الأولى على ملعبه منذ احداث 2012، وسقوط 72 شهيد من جماهير الأهلي بملعب بورسعيد.

ويستعد المصري لملاقاة جرين بافالوز الزامبي ضمن مرحلة الدور التمهيدي لكأس الكونفيدرالية الإفريقية.

وأشار سويلم في تصريحات لبرنامج "المدرج" "يجب أن نشكر وزير الداخلية على سماح الجهات الأمنية لحضور 10 الاف مشجع مباراة المصري بالكونفيدرالية في ملعب بورسعيد".

وواصل "للمرة الأولى سوف يشهد هذا الملعب خوض مباراة بجماهير منذ أحداث 2012، لهذا يجب توجيه شكر خاص لوزارة الداخلية وهاني ابوريدة رئيس الاتحاد".

واستمر "الموسم المقبل قد يشهد عودة المصري لخوض مبارياته لملعب بورسعيد محليا، نريد أن تعود الأمور لطبيعتها في مصر".

واختتم "اتمنى من الأندية أن تساهم في قرار عودة الجماهير، العودة سوف تكون بشكل تدريجي، لا نريد تكرار أي ازمات أخرى للكرة المصرية".