تقام اليوم السبت، مباراتان للثنائي المصري محمد النني، ورمضان صبحي، ضمن الجولة الـ27 من الدوري الانجليزي، حيث يلتقي أرسنال بوتوتنهام، ويواجه ستوك سيتي فريق برايتون.

يأمل محمد النني في العودة من جديد لتشكيل أرسنال حين يذهب لزيارة ويمبلي في مواجهة توتنهام، بعدما غاب عن المباراة الماضية أمام ايفرتون والتي شهدت فوز المدفعجية 5-1.

ويمني أرسنال نفسه بالفوز في الديربي كما حدث في الدور الأول حين اصطاد السبورز في ملعب الإمارات وفاز بنتيجة 2-0.

وفي حالة الفوز سيرفع أرسنال رصيده إلى 48 نقطة، وهو ما يمنحه فرصة تقليص الفارق مع توتنهام صاحب المركز الخامس إلى نقطة واحدة، وإن كان سبقى كما هو في المركز السادس في كل الأحوال مهما كانت النتيجة.

وبالنسبة لرمضان صبحي، فسوف ينتظر زيارة برايتون إلى استاد بريطانيا، على أمل كسر حاجز الدقيقة الوحيدة التي لعبها تحت قيادة بول لامبيرت المدير الفني الجديد لستوك سيتي.

وحصل رمضان صبحي على دعم معنوي بعدما سجل هدفا مع رديف ستوك سيتي في مواجهة ميدلسبره، وتمكن الفريق من الفوز بنتيجة 3-2.

تمثل المباراة أهمية كبيرة لستوك سيتي الذي يحتل المركز الـ18 في جدول الترتيب برصيد 24 نقطة، فيما يتواجد برايتون في المركز الـ13 برصيد 27 نقطة، وهو ما يعني أن النقاط الثلاث ستمنح البوترز فرصة الابتعاد عن مراكز الهبوط.