أبدى الإسباني أوناي إيمري، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، أسفه للخسارة التي تكبدها الفريق أمام ريال مدريد الإسباني (3-1) الأربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، مؤكدا أن النتيجة لا تعكس ما حدث داخل الملعب، بينما انتقد أداء الحكم الذي أضرهم "بطريقة واضحة"، وفقا لوجهة نظره.

وقال إيمري خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي احتضنها ملعب "سانتياجو برنابيو": "الأمر بسيط. يجب الوضع في الاعتبار ما حدث خلال الـ90 دقيقة، لقد قدمنا مباراة كبيرة وأعتقد أننا تمتعنا بشخصية داخل الملعب".

وتابع "كان أمرا قاسيا أن نستقبل هدفين في الدقائق الأخيرة، أعتقد أننا كنا نستحق نتيجة أفضل. نتيجة (3-1) لا تعكس ما حدث داخل الملعب".

ويرى إيمري أن "التفاصيل الصغيرة هي ما حسمت النتيجة"، وأكد أن الحكم الإيطالي جانلوكا روكي لم يساعدهم.

وأكد "لم يكن عادلا في قراراته منذ البداية، وكان واضحا أنه يريد احتسب أخطاء لصالح ريال مدريد من خلال البطاقات الصفراء والمخالفات. لم أشاهد الكرة تلمس يد راموس ولكن الجميع أكد لي أنها ركلة جزاء. المعايير لم تكن واحدة".

كما أشار إلى أنهم "تدربوا على كل ما حدث داخل الملعب خلال التدريبات".

وحول مواجهة الإياب، يوم 6 مارس/آذار المقبل، أبدى المدرب الإسباني "تفاؤله" بقدرة الفريق على تعويض النتيجة والتأهل لربع النهائي. "لدي ثقة كبيرة في الفريق وأنظر للأمور من جانبين. النتيجة ليست إيجابية، ولكن أمامنا فرصة للتعويض في الإياب، وسعيد للغاية بالأداء".