اعترف الفرنسي أرسين فينجر مدرب فريق أرسنال بتضاؤل آمال فريقه في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في ترتيب الدوري الانجليزي لكرة القدم، المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، عقب خسارة الفريق اللندني 1 / 2 أمام مضيفه برايتون اليوم الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين للبطولة.

تجمد رصيد أرسنال، الذي تلقى خسارته الرابعة على التوالي في مختلف المسابقات للمرة الأولى منذ فبراير عام 2002، عند 45 نقطة في المركز السادس بترتيب البطولة، بفارق 13 نقطة خلف توتنهام هوتسبير، صاحب المركز الرابع، قبل تسع مباريات على نهاية المسابقة.

قال فينجر عقب المباراة "إن الأمر يبدو صعبا للغاية، تقريبا مستحيل الآن، أصبحنا بعيدين تماما عن المراكز الأربعة الأولى".

أوضح فينجر "إننا بحاجة لحدوث انهيار في نتائج فريقين ليس فريقا واحدا، لكن في الوقت نفسه تساورنا مخاوف مختلفة في كيفية العودة إلى طريق الانتصارات مرة أخرى".

تابع المدرب الفرنسي "اتسم أداؤنا بالسلبية، كافحنا من أجل استعادة الثقة، وعجزنا عن إدراك التعادل خلال الشوط الثاني".

اختتم فينجر حديثه قائلا "من الصعب التعافي مما حدث لنا في الأسبوع الماضي، إننا نمر بمرحلة صعبة للغاية".

تأتي تلك الخسارة لتزيد الضغوط على فينجر في ظل تصاعد الدعوات المطالبة برحيله عن الفريق اللندني، حيث رفعت جماهير الفريق التي تواجدت في المدرجات لافتة كتب عليها "ارحل يا فينجر".

وتعد هذه هي الخسارة العاشرة التي يتكبدها أرسنال في المسابقة هذا الموسم، كما أنها الخامسة في لقاءاته السبعة الأخيرة بالبطولة، ليواصل الفريق انهياره في مبارياته الأخيرة، خاصة بعد خسارته لقب كأس رابطة المحترفين الانجليزية أمام مانشستر سيتي في نهائي البطولة الأسبوع الماضي.