اعتذر رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم مارتن جلين اليوم الاثنين عن وصفه للشارة الصفراء التي يرتديها المدرب الإسباني بيب جوارديولا بنجمة داود المميزة لليهودية.

وفي بيان له، طلب جلين الصفح عن تصريحات كان قد أدلى بها أمس في مدينة زيورخ السويسرية أكد فيها أن الاتحاد الانجليزي لا يريد استخدام رموز قد تسبب الفرقة والانقسام، مثل "نجمة داود، والمطرقة والمنجل (رمز الشيوعية)، والصليب المعقوف (رمز النازية)".

وكان مجلس الزعامة اليهودي (JLC) قد اعتبر هذه الكلمات "مهينة" و"غير مقبولة".

وأوضح جلين "أود الاعتذار عن أي إهانة تسببت فيها الأمثلة التي ضربتها حيث أشرت إلى (استخدام) رموز دينية أو سياسية في كرة القدم، وخصوصا حين تحدثت عن نجمة داود وهي رمز مهم لكل الشعب اليهودي في العالم".

يذكر أن الاتحاد الانجليزي فتح تحقيقا قبل حوالي أسبوعين مع جوارديولا بسبب ارتدائه، خلال قيادته لمباريات فريقه مانشستر سيتي في انجلترا، للشارة الصفراء التي تعبر عن دعمه للقادة السياسيين المحبوسين في إسبانيا بسبب محاولة اعلان انفصال أقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وقال الاتحاد في بيان له إن المدرب الكتالوني حمل شارة ذات "مدلول سياسي" ومنحه حتى عصر الساعة 18:00 ت.ج من مساء اليوم للرد على هذا الاتهام.

ورد جوارديولا بعدها بأيام أنه سيتوقف عن ارتداء الشارة الصفراء إذا طلب منه ملاك النادي المتصدر للبريميير ليج ذلك أو إذا كان الامر يضر بالفريق.