عاتب ابراهيم حسن مدير الكرة بالنادي المصري البورسعيدي محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي بسبب ما يتم في التفاوض بشأن تجديد عقدي عبدالله السعيد واحمد فتحي ثنائي الفريق.

وكان الخطيب قد أصدر بيانا رسميا في وقت سابق من خلال الموقع الرسمي للنادي الأهلي رفض فيه ما تم من الجماهير مع الثنائي بالتعرض لهما بالهتافات، مؤكدا حاجة الفريق لهما، وتكريمهما في حالة الرحيل.

وأشار ابراهيم حسن في تصريحات لبرنامج "كرة كل يوم" "الخطيب كان متواجد وقت رحيلي وحسام حسن عن الأهلي، لم يفعل ما يفعله مع السعيد وفتحي معنا، لم يطلب من الإدارة وقتها التفاوض معنا بنفس الطريقة".

وواصل "حزين من الخطيب، كان صاحب قيمة كبيرة في المجلس كونه أحد نجوم الكرة، نفس موقف السعيد وفتحي حدث معنا، ولم نجد من يطلب بالجلوس معنا او يعرض علينا الملايين لكي نبقى، أو حتى التكريم".

واستمر "انصح السعيد وفتحي بالاستمرار في الأهلي، سيخسران كثيرا لو رحلا، الأهلي يتحايل عليهما من أجل البقاء ويعرض 10 مليون لكل لاعب، لو يمتلكون عروضا بـ3 أضعاف، فليتركوها من أجل الأهلي".

واستكمل "الثنائي ليس من أبناء الأهلي مثلي ومثل حسام، لكن صنعا تاريخا بالنادي وكذلك الأهلي وقف بجوارهما في فترات عديدة، قد يخسرا الأموال واللعب أيضا في حالة ترك الأهلي".

واختتم "انصحهم بالاستمرار، الأهلي متمسك بهما بقوة لهذا عليهما تقدير هذا الأمر من اجل مشوارهما في الوقت الحالي وبعد الاعتزال، متبقي لهما موسمين على الأكثر، اذا لعبا لغير الأهلي سيخسران كثيرا".