قال طارق هاشم عضو مجلس إدارة المصري، إن بعض جماهير فريقه، تشارك في تنظيم المباراة ودخول زملائهم من الجماهير، مشيراً إلى أن مجلس إدارة ناديه لا يخشى تكرار شغب جماهير الأهلي.

وكانت جماهير الأهلي دخلت في مشادات مع رجال الشرطة اثناء مباراة الفريق أمام مونانا الجابوني في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا، التي انتهت لصالح فريقهم برباعية دون رد.

وأضاف هاشم في تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "فوجئنا في المباراة الماضية، بوجود 50 مشجع من أعضاء الجمعية العمومية يقفون معنا خارج الاستاد لتنظيم عملية الدخول والخروج ومساعدة الأمن".

واستطرد قائلا: "لا نخشى تكرار أحداث مباراة الأهلي ومونانا، جمهور المصري يضرب مثالا في التشجيع، حتى في مباريات الدوري، ولا تشهد مباريات المصري أي خروج عن النص، بل ويشاركوننا في تنظيم المباريات".

وعاد ليقول: "البعض طالب بمنع الجماهير عقب أحداث شغب جماهير الأهلي في لقاء مونانا، ولكن لا بد من منع جماهير النادي فقط ولا يتم تعميم هذا الأمر، والبيان الذي أصدره النادي الأهلي نال إعجابي بشكل كبير".

وفي سياق متصل، قال هاشم إن ناديه تعلم بشكل جيد من الدروس الماضية، وطرح تذاكر مباراة سيمبا التنزاني إليكترونيا، مضيفا "تم حجز 10 آلاف تذكرة حتى الآن، وهو العدد الذي وافق الأمن على حضوره للمباراة".

واستطرد قائلا: "نتفاوض حاليا مع الجهات الأمنية، لزيادة أعداد الجماهير التي يحق لها مشاهدة المباراة من المدرجات، لم نحدد أي عدد، ولكن نسعى إلى زيادة العدد".

ويستعد المصري لمواجهة سيمبا التنزاني مساء السبت المقبل، على ملعب استاد بورسعيد، في إياب دور الـ 32 من بطولة الكونفدرالية الإفريقية.