شارك الدولي المصري رمضان صبحي في الدقائق الأخيرة مع ستوك سيتي أمام مانشستر سيتي في لقاء انتهى بفوز الأخير (2-0)، ضمن منافسات الجولة 30 في البريميرليج.

رمضان صبحي شارك بديلاً في الدقيقة 88 ولم ينجح في في إحداث أي تأثير حيث كانت الكرة دائماً مع متصدر البريميرليج المُتحكم تماماً في اللعب والاستحواذ.

الفوز رفع رصيد مانشستر سيتي إلى 81 ليصبح في حاجة فقط إلى 9 نقاط في الجولات الـ8 التالية من أجل الفوز رسمياً باللقب، بينما تجمد رصيد ستوك عند 27 نقطة في المركز التاسع عشر.

ملخص المباراة

نجح السيتي في التقدم مبكراً بهدف في الدقيقة العاشرة بعد تمريرة أرضية من رحيم سترلينج في منطقة الجزاء قابلها ديفيد سيلفا بتسديدة مباشرة مرت إلى الشباك.

ستوك ظهر هجومياً للمرة الأولى في الدقيقة 21 بعد توغل من شاكيري أسفر عن تمريرة إلى بادو الذي سدد كرة ضربت الدفاع وتحولت إلى ركنية لأصحاب الأرض.

وأرسل كيفين دي بروين عرضية من الجهة اليمنى لكنها مرت من أوتاميندي لتضيع فرصة الهدف الثاني للفريق السماوي المُسيطر تماماً على الكرة واللعب.

مانشستر سيتي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 50 بعد تمريرة داخل منطقة الجزاء رائعة من جيسوس قابلها ديفيد سيلفا بتسديدة يسارية مرت إلى شباك الفريق صاحب الأرض.

وشارك رمضان صبحي في الدقيقة 88 بدلاً من اللاعب كاميرون في محاولة لتنشيط هجوم أصحاب الأرض لكنه لم ينجح في لمس الكرة لينتهي اللقاء بخسارة فريقه بثنائية نظيفة لتتواصل المعاناة في معركة البقاء.