حقق الأهلي لقب الدوري الممتاز لموسم 2017/2018 رسميا بعدما تصدر المسابقة برصيد 75 نقطة وقبل نهايتها بـ6 جولات مستفيدا من تعادل المصري والانتاج الحربي سلبيا.

وتوج الأهلي ببطولة الدوري رقم 40 في تاريخه، ليضع رسميا النجمة الرابعة التاريخية على قميصه الأحمر في انجاز استثنائي للمارد الأحمر.
 
وأصبح الأهلي ثامن نادي على مستوى العالم يصل للدوري رقم 40 في تاريخه. (يمكنك معرفة تفاصيل من سبقوا الأهلي من خلال الرابط التالي.. اضغط هنا).

وواصل الأهلي ابتعاده عن اقرب منافسيه فيما يخص فارق بطولات الدوري ليصل لـ28 لقب مع الزمالك صاحب الـ12 لقب في تاريخه.

وأضاف حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي اللقب الثالث له في تاريخ مشواره مع الأهلي كمدير فني، حيث سبق وتوج بدوري 2009/2010، بجانب دوري 2016/2017.

ونجح الأهلي في الولاية الثالثة فيما فشل فيه خلال ولايتين سابقتين، حيث للمرة الأولى ينجح البدري في التتويج مع الأهلي ببطولتين دوري على التوالي.

ففي ولايته الأولى، لم يكمل البدري مشواره في الدوري الثاني له كمدير فني، ورحل عن تدريب الفريق في منتصف موسم 2010/2011، وقاد مانويل جوزيه الفريق وفاز بالدوري.

ولم تشهد ولاية البدري الثانية تتويجه ببطولة الدوري، حيث لم تستكمل أول بطولة لعبها بسبب أحداث 30 يونيو، بجانب رحيله في منتصف الموسم التالي للتدريب في ليبيا.

وقبل نهاية الدوري بـ6 جولات، توج الأهلي بطلا للدوري بفارق 22 نقطة عن الإسماعيلي صاحب المركز الثاني حاليا. (الأمور قد تختلف فيما تبقى من مباريات).

وسجل الأهلي 67 هدفا كونه أقوى هجوم في مسابقة الدوري، واستقبلت شباكه 15 هدفا، وخسر مباراة واحدة حتى الأن.