مهاجم يثير حالة من الجدل دائما بعد خروجه من نادي الزمالك، يتألق ويثبت أحقيته باللعب فيب صفوف القلعة البيضاء.. خالد قمر مهاجم الإنتاج الحربي تألقه مع فريقه الجديد بعد الانتقال له على سبيل الإعارة في يناير الماضي.

"يلا كورة" التقى خالد قمر لمعرفة أسباب رحيله عن الزمالك وحقيقة مفاوضات الأهلي، والحديث عن هدفه بالانضمام للمنتخب والمشاركة في المونديال.

ما سر تألقك السريع مع الإنتاج الحربي؟

تألقي جاء بسبب العلاقة القوية التي تجمعني بالجهاز الفني للفريق بقيادة مختار مختار، والذي صمم على ضمي لتدعيم الفريق وعودتي لمستواي المعتاد، خاصة وأنه ليس بغريب علىّ حيث كان معي في الاتحاد السكندري الموسم الماضي ونجح في ظهوري بشكل مميز وعودتي لنادي الزمالك في بداية الموسم الحالي.

وماذا عن العروض الأخرى؟

بالفعل كان هناك أكثر من عرض قوي من أندية الدوري في يناير الماضي لضمي وأبرزهم طلائع الجيش والاتحاد السكندري، ولكن علاقتي بمختار مختار حسمت كل شيء.

هل تواصل معك أحد من جهاز المنتخب خلال الفترة الماضية؟

في الحقيقة لم يتحدث معي أحد من أفراد الجهاز الفني للمنتخب خلال الفترة الماضية، أتمنى أن أنضم للمعسكر المقبل خاصة وأنني ليس بغريب عليهم ويعلمون إمكانياتي جيدًا.

هل مستواك الحالي يؤهلك للانضمام للفراعنة؟

بالطبع أعيش حالة من الاستقرار الفني في الفترة الأخيرة، وراضي عن مستواي الذي أظهر به مع الإنتاج الحربي، أحرزت 5 أهداف في 6 مباريات خضتها، فما المانع للانضمام للمنتخب.

ما سبب عدم مشاركتك مع الزمالك مطلع هذا الموسم؟

"نيوبشا" المدير الفني السابق للزمالك، كان يستبعدني دائما من مباريات الفريق دون سبب واضح، ورغم تألقي مع الفريق في المباريات الودية وإحرازي العديد من الأهداف، وهذا حدث مع عدد من اللاعبين مثل أحمد كابوريا، وعبدالله الشامي.

لماذا لم ينجح نيبوشا مع الزمالك؟

بكل تأكيد الزمالك كان أكبر من نيبوشا، وكانت شخصيته ضعيفة جدا مع اللاعبين نظرا لعدم خبراته خاصة وأنه لم يتولى تدريب فريق كبير، وكان هناك مدربين من أولاد نادي الزمالك أحق منه في تدريب الفريق، كاد أن يتسبب في تفرقة بين اللاعبين.

ماذا تقصد؟

كان هناك مجموعة من اللاعبين الذين لا يتم الاعتماد عليهم يتم تدريبهم صباحا واللاعبين الأساسين يتم تدريبهم مساءً وهذا كان خطأ كبير.

وأين دور طارق يحيي المدرب العام وقتها؟

طارق يحيي دائما ما كان يحتوي غضبي بعد ظلم نيبوشا لي واستبعادي الدائم من المباريات دون أي مبرر واضح، وكان حريص على الحديث معي باستمرار للشد من أزري.

ما حقيقة مفاوضات الأهلي معك الموسم الماضي؟

بالفعل حدث ذلك في البداية، تلقيت إشادة من حسام البدري المدير الفني للأهلي، على أدائي مع الاتحاد السكندري في الموسم الماضي، وبعدها تلقيت مفاوضات عن طريق أحد وكلاء اللاعبين لمعرفة رغبتي وبعدها مسؤول من لجنة الكرة لا أريد الإفصاح عن اسمه ووقعت بالفعل للأهلي، ولكن عندما تحدث معي الزمالك لتجديد تعاقدي لم أتردد لحظة ووقعت على بياض وأغلقت ملف الانتقال الأهلي.

لو عاد بك الزمن ستنضم للزمالك او ستوافق على الأهلي؟

سأختار الزمالك دون تردد نظرا لأنني زملكاوي، قرار اختياري للزمالك كان موقف للغاية رغم توقيعي للأهلي واستلام مبلغ كمقدم عقد وقت لعبي في اتحاد الشرطة موسم 2013 - 2014، ولكن عندما فاوضني الزمالك تراجعت عن كل هذا وصممت على الانضمام له.

هل لديك أي شروط للعودة للزمالك إذا طلبك في نهاية الموسم؟

بكل تأكيد شرطي سيكون هو اللعب بشكل أساسي و بصفة مستمرة وإذا لم أحصل على ذلك سأطلب تجديد إعارتي لمواصلة مسيرتي الناجحة مع الإنتاج الحربي.

هل كنت موفق في قرار عودتك للزمالك في بداية الموسم؟

بكل تأكيد نادي الزمالك بيتي ولا أستطيع التأخير عن ندائه لي في أي وقت، راضي عن جميع قراراتي التي اتخذتها خلال الفترة الماضية، كنت أرسم سيناريو خاص لمستقبلي هذا الموسم مع الزمالك خاصة بعد الأداء المميز الذي ظهرت به مع الاتحاد السكندري في الموسم الماضي، ولكن الظروف في النهاية لم تخدمني.

هل تتأثر بالضغط أو الهجوم الجماهيري؟

لا أضع أي هجوم ضدي في حساباتي، في البداية عندما كنت ألعب في صفوف اتحاد الشرطة كانت الجماهير تطلب من إدارة الزمالك التعاقد معي، كانوا يظنون أنني مكينه أهداف ستنتج من أول مباراة رغم أنني في أول موسم مع القلعة البيضاء أحرزت 10 أهداف وتوجت ببطولتي الدوري وكأس مصر بعد غيابهم عن النادي لعدة أعوام، ولكن بعد ذلك عاندني الحظ في مباريات الفريق التي أخوضها، ففضلت أرحل على سبيل الإعارة لاستعادة مستواي.

أيهما أفضل اللعب بجماهير أم بدون؟

اللعب بجماهير بكل تأكيد وجودهم في المدرجات يعطي دفعة معنوية كبيرة للاعبين داخل الملعب وفي المباريات، ويكون حافز لي لتقديم أفضل ما لدي في كل مباراة.

ما سبب سوء التوفيق الذي يعاني منه الزمالك رغم قوة اللاعبين؟

الزمالك يمتلك أفضل لاعبين في مصر، وكان هناك حالة من عدم الانسجام بينهم في بداية الموسم أدت إلى حدوث فجوة في أداء الفريق ونتائجه، مع الوقت أتوقع نجاحهم والمنافسة على جميع البطولات، ولكن بشرط توفير الاستقرار لهم في المواسم المقبلة، وهذا ما يفعله النادي الأهلي لذا يتوج بجميع البطولات لأن هناك استقرار فني بين اللاعبين وثبات في التشكيل.