حقق الزمالك فوزه السابع على التوالي في بطولة الدوري المصري بعدما تفوق على الرجاء بنتيجة (4-1) ضمن منافسات الجولة 29 في بطولة الدوري المصري على استاد القاهرة الدولي.

الفوز رفع رصيد الزمالك إلى 54 نقطة في المركز الثاني مؤقتاً، بفارق نقطة وحيدة عن الإسماعيلي الذي سيلعب ضد بتروجيت بعد أقل من 24 ساعة وفي حالة فوزه سيستعيد المركز الثاني، بينما ظل الرجاء في المركز قبل الأخير برصيد 22 نقطة.

المباراة شهدت عودة باسم مرسي للتسجيل منذ 250 يوماً حيث سجل هدفين وردت العارضة هدفاً ثالثاً له بالإضافة إلى صناعة الهدف الأول للاعب أحمد مدبولي.

ملخص المباراة

باسم مرسي كان قريباً من التسجيل في الدقيقة الخامسة بعد عرضية حولها برأسية باتجاه المرمى ولكن حارس الرجاء نجح في تحويل الكرة إلى ركنية لم يستفد منها فريقه.

أحمد مدبولي تلقى تمريرة أرضية من باسم مرسي في منطقة الجزاء وظهره باتجاه المرمى لكنه نجح في تغيير اتجاهه ليسدد كرة أرضية إلى أقصى الزاوية اليسرى الأرضية للحارس في الدقيقة 12.

الرجاء حصل على ركة حرة من الجهة اليمنى لتنتهي بتسديدة باتجاه المرمى نجح أحمد الشناوي في تحويلها إلى ضربة ركنية في الدقيقة الرابعة عشر.

ونجح باسم مرسي في العودة من جديد لهز الشباك في الدقيقة 20 بعد عرضية أرضية من حازم إمام ارتدت من الدفاع ليتابعها باسم مرسي بتسديدة أرضية مرت إلى الشباك.

محمود عبد العزيز نجح في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 33 بعد كرة وصلته على حدود منطقة الجزاء ليتوغل ويطلق قذيفة بيمناه اكتفى حارس الرجاء بمشاهدتها ليتسقبل ثالث الأهداف.

محمود صبري لاعب الرجاء حاول الوصول إلى شباك الشناوي بعد هجمة سريعة لفريقه انتهت بتسديدة قوية بيمناه علت عارضة الزمالك في الدقيقة 58.

باسم مرسي كان قريباً من الهدف الثاني في الدقيقة 68 بعد تسديدة قوية بيمناه كانت في طريقها للشباك لكن حارس الرجاء تألق وحول الكرة إلى ركنية بعد تصدى رائع.

الزمالك واصل محاولاته بتمريرة ارضية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 75 من محمود عبد العزيز إلى باسم مرسي الذي تسلم الكرة وسدد في العارضة لتضيع فرصة الهدف الرابع.

ونجح أخيراً مهاجم الزمالك باسم مرسي في الوصول مجدداً لشباك الرجاء بعد تمريرة من الجهة اليسرى في منطقة الجزاء على الأرض قابلها بتسديدة إلى شباك الرجاء في الدقيقة 82 معلناً عن هدف رابع لفريقه.

الشناوي تسبب في ركلة جزاء على فريقه في الدقيقة 90+1 بعد عرقلة لاعب الاتحاد داخل منطقة الجزاء ، ليتصدى اللاعب حمادة ناصر للتنفيذ ليسجل الهدف الأول والأخير لفريقه.