أدى الأهلي تدريبات اليوم الأربعاء تحت قيادة المدير الفني حسام البدري، في اليوم الأول عقب الوصول للجابون من أجل مواجهة مونانا السبت المقبل في دوري أبطال إفريقيا.

وأجرى الأهلي اليوم تقسيمة خلال المران الذي أقيم علي الملعب الفرعي لاستاد الصداقة بالجابون.

وقسم الجهاز الفني اللاعبين إلى مجموعتين، ضمت الأولى مروان محسن، وعمرو السولية، وإسلام محارب، ووليد سليمان، وأحمد حمودي، وأحمد فتحي، ومحمد نجيب.

فيما ضمت المجموعة الثانية: محمد هاني، وأحمد حمدي، وصلاح محسن، وعلي معلول، وهشام محمد، وأيمن أشرف، وميدو جابر، وحسام عاشور.

واهتم الجهاز الفني على الضغط من مختلف أرجاء الملعب لاستخلاص الكرة مع اللعب من لمسة واحدة، بينما قاد أنيس الشعلالي، المعد البدني، التدريبات البدنية للفريق في بداية المران لفك العضلات، والتخلص من عناء السفر.

وخاض محمد الشناوي وعلي لطفي، حارسا الفريق تدريبات تحت قيادة طارق سليمان مدرب الحراس، وتم التركيز على التصويب من مختلف زوايا الملعب، وكيفية التعامل مع الكرة العرضية داخل منطقة الجزاء.

واكتفي الجهاز الفني بالتدريبات التي أداها الشناوي ولطفي مع مدرب الحراس، حيث أقيمت التقسيمة بين اللاعبين بدون حراس.

وقال خالد محمود، طبيب الفريق أن سعد سمير، مدافع الفريق، أدى تدريبات بدنية منفردة اليوم على هامش المران بعدما عانى من حالة إجهاد عام، ليحصل على راحة من المران الجماعي.

وقام سعد بالجري المنفرد حول الملعب، في الوقت الذي أدى فيه الفريق تدريبات بدنية وتدريبات كرة.

ووفقًا لتأكيد الجهاز الطبي، فإن سعد سمير سوف يشارك في التدريبات بصورة طبيعية، وإن حالة الإجهاد لن تمنعه من المشاركة أمام مونانا