صرح هاني رمزي المدير الفني السابق للمنتخب الأولمبي، أن الأهلي كان يجب ان يتعامل باحترافية مع قضية تجديد عقد عبدالله السعيد، قائلا أن انتقاله للزمالك أو اللعب في الخارج لا يمثل أي مشكلة.

اشتعلت أزمة في الأيام الماضية بسبب ما أثير حول تجديد الأهلي لعبدالله السعيد، وتصريحات مرتضى منصور رئيس الزمالك بشأن إمتلاكه لعقد وقع عليه اللاعب من أجل الانضمام للفريق في الموسم المقبل.

وقال رمزي في تصريحاته لقناة "صدى البلد" الفضائية اليوم الخميس: "كان على الأهلي أن يتعامل باحترافية في قضية تجديد عبدالله السعيد لعقده مع الفريق، فالعالم كله يشهد وقائع مشابهة، لكن ما يربط أن لاعب بناديه هو الاحتراف."

وتابع: "الطبيعي أن يقوم النادي بتقديم عرض للاعب ويتحدث معه، وهو من حقه أن يقبل أو يرفض، وبعد ذلك سواء انضم إلى الزمالك أو لعب في الخارج فهو أمر متروك له."

وصرح مرتضى منصور أمس الأربعاء أن عقده مع السعيد يضم شرط جزائي بقيمة 100 مليون دولار في حالة فسخه من طرف واحد.