جمع لقاء بين محمد صلاح نجم ليفربول وعبدالله السعيد صانع ألعاب الأهلي في لندن أمس الخميس، بعد ساعات من تمديد الأخير لعقده مع القلعة الحمراء لمدة موسمين.

ونجح الأهلي في تمديد عقد عبدالله السعيد لموسمين بعدما كان قريبا من الانتقال لنادي الزمالك، قبل أن يقرر الأحمر بدأ التفاوض على بيع اللاعب أو إعارته.

وعلم يلا كورة أن السعيد أبلغ صلاح بأنه يرى أن الأهلي خدعه، بعدما أصدرت إدارة القلعة الحمراء قرارًا اعتبره تربويًا، بفتح باب رحيله رغم تمديد عقده رسميًا.

وأخطر السعيد صلاح بأنه اتفق مع الإدارة بعد تمديد العقد على السماح باحترافه في الخارج، لكن طريقة إعلان الأهلي لبيع اللاعب أو إعارته مثَّل صدمة له.

وعلم يلا كورة أن السعيد يمتلك عرضين للرحيل عن الأهلي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة بعد نهاية الموسم، الأول إماراتي والثاني من ناد سعودي.

وشرح السعيد كواليس مفاوضاته مع الزمالك: "كان الأمر منذ شهر وعرض مسؤولي النادي لضمي مبالغ وهمية، تراوحت قيمتها بين 50 إلى 70 مليون جنيه".

وكان سبب مقابلة السعيد وصلاح في لندن هو استخراج تأشيرة لدخول سويسرا، من أجل انضمام الثنائي الدولي لمعسكر منتخب مصر بنهاية مارس الجاري.

ويواجه المنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر منتخبي البرتغال واليونان يوما 23 و27 مارس، استعدادًا للمشاركة في كأس العالم "روسيا 2018".

يُذكر أن صاحب الـ32 عامًا حصل علي إذن من الجهاز الفني بالسفر إلي لندن لقضاء أجازة قصيرة، مستغلا غيابه عن مواجهة مونانا الجابوني بسبب الإصابة.