رغم الصدمة التي بدت واضحة على ملامح والده فرانشيسكو توتي أسطورة فريق روما وقائده السابق، إلا أن كريستيان توتي كان الشخص الأكثر سعادة بنتائج قرعة الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت في مدينة نيون السويسرية ظهر أمس.

وأوقعت القرعة فريق روما الإيطالي في مواجهة برشلونة الإسباني، وهي المواجهة التي لم يكن يتمناها محبو فريق العاصمة الإيطالية، بعد المستويات المميزة التي قدمها برشلونة محليًا وقاريًا في الآونة الأخيرة، بقيادة أسطورته الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ونقل الموقع الرسمي لشبكة "سكاي سبورتس" تصريحات توتي الذي خالف ملامح الصدمة التي نقلتها عدسات المصورين بالأمس قائلًا: "أنا سعيد بمواجهة برشلونة، لكي نفوز بدوري أبطال أوروبا، علينا أن نقيم أنفسنا في مواجهات مثل تلك، سنتعامل مع اللقاء بالعقلية المناسبة، أنا واثق أننا سنخلق لهم الكثير من المشكلات".

وحول علاقته مع ميسي قال قائد روما السابق: "علاقتي مع ميسي مميزة، نتواصل معًا ونتبادل الرسائل باستمرار".

وأكمل توتي: "وعدت نجلي كريستيان، إذا أوقعتنا القرعة في مواجهة برشلونة، سنزور سويًا كامب نو، ليشاهد نجمه المفضل ميسي، أنا عند وعدي، لأنه شيء رائع أن تشاهد نجم مثل ميسي مباشرة من المدرجات".

ويستضيف كامب نو مواجهة الذهاب بين برشلونة وروما في الرابع من أبريل المقبل، بينما يحتضن ستاد أوليمبيكو بالعاصمة الإيطالية روما مواجهة الإياب في العاشر من الشهر ذاته.