أوضح السويسري جاني إنفانتينو رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم السبت من عاصمة بنما أن تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR) أتت لتبقى، ولذلك فإن بطولة كأس العالم الصيف المقبل في روسيا ستكون "تاريخية واستثنائية".

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي إن "تقنية الفيديو خطوة مهمة في عالم لكرة القدم. أنا مقتنع أنها ستكون مساعدة كبيرة للحكام".

وكان الفيفا قد عقد أمس الجمعة في بوجوتا الجلسة السادسة لمؤتمره والذي أقر فيه استخدام ال(VAR) خلال مونديال روسيا 2018.

وأضاف رئيس الإتحاد الدولي أن "الهدف من هذه النظام (VAR) هو مساعدة الحكام على تصحيح خطأ مهم. فهو يوفر العدالة والشفافية، وكنت أنا متشكك بشأنه، ولكن يجب أن نكون منفتحين على المستقبل".

وأضاف أن هذا القرار تاريخي وأن دور الحكام صعب جدا ويمكن مساعدتهم "قليلا" على تجنب الأخطاء بهذه التقنية الجديدة.

وقبل حضور المؤتمر الصحفي والإدلاء بكلمته، كان إنفانتينو قد التقى بكل من رئيس إتحاد شمال ووسط أمريكا والكاريبي (كونكاكاف) فيكتور مونتالياني، ورئيس اتحاد أمريكا الوسطى (أونكاف) رافائيل تينوكو، حيث أبدى لهما سعادته بالتقدم الذي تشهده المنطقتين وقال إنهما "يعملان من أجل كرة القدم".

وأوضح "أنا سعيد بمنطقة أمريكا الوسطى، فهي منطقة كروية. العمل بجوار أونكاف وكونكاكاف مهم للفيفا".

وأضاف "أدعو الجميع للحضور إلى روسيا الصيف المقبل. مونديال روسيا سيكون استثنائيا".

كما استبعد رئيس الفيفا أن تكون هناك مشكلات مع الجماهير التي ستسافر إلى روسيا لحضور مباريات كأس العالم لأن الحكومة الروسية تعهدت له بضمان الأمن ولأن الإتحاد الدولي ما هو إلا "مكان لصناعة كرة القدم" وأن "المونديال ميثاق إيجابي للسياسة العالمية".

وأبدى إنفانتينو سعادته لأن الإتحاد الدولي أصبح له صورة طيبة بعد فضائح الفساد التي ضربته في السابق: "صورة الفيفا كانت سيئة، ولكني أشعر بالسعادة لأنه خلال العامين اللذين ترأست فيهم الفيفا أصبح له صورة جيدة".