ذكرت صحيفة "تايمز" البريطانية أن البرازيلي نيمار صانع ألعاب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي طلب زيادة ضخمة في راتبه من أجل الاستمرار في صفوف فريق العاصمة الفرنسية بالموسم المقبل.

وأكدت الصحيفة البريطانية أن نيمار اشترط الحصول على مليون جنيه استرليني أسبوعيًا "1.3 مليون يورو" من أجل البقاء في باريس، بعد الأنباء التي ترددت عن رغبته في الرحيل، وندمه على الانضمام للفريق الفرنسي.

ويتقاضى نيمار 650 ألف جنيه استرليني أسبوعيًا من نادي باريس سان جيرمان، وهو الراتب الذي يقترب من ضعف راتب الأوروجوياني إدينسون كافاني الذي يليه في ترتيب قائمة رواتب لاعبي الفريق.

ويمر النجم البرازيلي بأوقات عصيبة في العاصمة الفرنسية، حيث توترت علاقته بجماهير باريس سان جيرمان بسبب عدد من الوقائع كان آخرها خروج الفريق من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني.

وتعرض نيمار نهاية الشهر الماضي لإصابة قوية في الكاحل الأيمن، كما تعرض لشرخ في مشط القدم خلال مواجهة فريقه أمام مارسيليا بدوري الدرجة الأولى الفرنسي، وهو ما دفعه لاستغلال فترة الغياب عن الملاعب للسفر إلى الأراضي البرازيلية.

وكان نيمار قد انتقل في الصيف الماضي إلى صفوف باريس سان جيرمان في صفقة تاريخية، بعدما دفع النادي الفرنسي 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في تعاقده مع فريقه السابق برشلونة الإسباني.