شن مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك هجوماً قوياً على خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، بعد خروج فريقه من كأس الكونفدرالية الأفريقية.

وأشار منصور في تصريحات للصحفيين بعد مباراة الزمالك وولايتا ديتشا الأثيوبي، إلى أنه لن يقبل طلب أي مسؤول بالدولة المصرية من أجل تهدئة الأجواء في الفترة القادمة.

وقال رئيس الزمالك: "مسؤولون بالدولة تحدثوا معي وطلبوا التهدئة مع خالد عبد العزيز، وطلبوا مني حضور المباراة كونه سيكون متواجداً، ولكنه لم يحضر رغم أنني حضرت وأنا مريض بالأنفلونزا".

وأكمل: "حسابك سيكون عسير، طالما حضرت المباراة وأنا مريض ولكنك لم تحضر ولم تحترم الزمالك وجماهيره، رغم أنك احترمت الأهلي وحضرت مباراته".

وأضاف: "أي مسؤول سيتحدث معي في الدولة ويطلب مني التهدئة فلن أقبل، -هدوا أنتوا شوية-".

وأوضح: "أنا مش رئيس الزمالك، وزير الرياضة يريد أن نكون -طراطير-، هل تقوم بهدم الزمالك من أجل الأهلي؟، لماذا لم تحضر المباراة؟ رغم أنني أرسلت لك دعوة".

وأردف: "لن ننتظر الجمعية العمومية كي نستقيل، لكننا سنرحل الآن".

واختتم: "أقول للدولة التي اتفقت معي على سيناريو معين هذا هو خالد عبد العزيز، ولكن الزمالك لن يقع، أقسم أنه لن يقع".