أقر نجم فريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، أنه كان يتناول الطعام لسنوات عديدة بشكل خاطيء، مشيرا إلى أنه يتناول الآن كل ما يحب ولكن بشكل منتظم.

فالموهبة التي يمتلكها الساحر الأرجنتيني جعلته يصب تفكيره على قدميه أكثر من معدته، ومنذ ذلك الحين تحول اللاعب ليصبح الأفضل بدلا من الوصول لكون الأفضل.

ويقول صاحب الرقم "10" في الفريق الكتالوني والمنتخب الأرجنتيني لبرنامج (لا كورنيسا) المذاع على قناة (أميريكا) الأرجنتينية "لقد تناولت الطعام بشكل خاطئ لسنوات عديدة، ففي سن الـ 22 و23 كنت أتناول الشوكولاتة ورقائق الذرة والصودا بشكل مفرط".

وتابع "أدي ذلك إلى معاناتي من نوبات من القيئ أثناء المباريات. الآن أتناول كل ما أحب من الطعام ولكن بشكل منظم ومن وقت للآخر أتناول القليل من النبيذ وذلك لا يؤذيني، وأخيرا تأقلمت على النظام الغذائي الجديد ولاحظت التحسن الذي حدث لي ولم أعد أعاني من تلك الأشياء السابقة".

وبسؤاله عن آخر مرة يذكر أنه بكي فيها، "بكيت من الفرح عندما رزقت بابني الثاني ماتيو، ولادة تياجو كانت صعبة ومعقدة أما ماتيو فكانت سهلة، ونبأ ولادة ابني الثالث سيرو سبب لي سعادة عارمة أيضا".