قاد الثنائي لويس سواريز، وإديسون كافاني، منتخب أوروجواي، للفوز وديا على التشيك 2-0، في المباراة التي جمعتهما الجمعة، بمدينة نانينج الصينية، ضمن فعاليات بطولة كأس الصين الودية.

وتأتي المباراة في إطار استعدادات منتخب " السيليستي" لمواجهة مصر، في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الأولى بنهائيات كأس العالم "روسيا 2018".

وكانت قرعة المونديال أوقعت مصر في المجموعة الأولى بجوار أوروجواي، ورسيا (البلد المنظم)، والسعودية.

افتتح سواريز التسجيل لمنتخب بلاده من ركلة جزاء في الدقيقة 10، حصل عليها بنفسه، وعزز كافاني تقدم " السيليستي" بهدف رائع من مقصية رائعة في الدقيقة 37.

ودفع أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي بتشكيلته الأساسية، حيث اعتمد على كل من: فرناندو موسليرا، وجييرمو فاريلا، ودييجو جودين، وخوسي ماريا خيمينيز، ودييجو لاكسالت، وناهيتان نانديز، ورودريجو بيتانكور، وماتياس فيتشينو، وجيورجيان دي أراسكايتا، وأدينسون كافاني ولويس سواريز.

ويلتقي منتخب أوروجواي يوم الاثنين المقبل في نهائي كأس الصين مع منتخب ويلز الذي اكتسح مضيفه الصيني 6 /صفر، الخميس، في البطولة ذاتها.

وسيطر منتخب أوروجواي على مجريات اللعب في الدقائق الأولى ووصل للمرمى التشيكي أكثر من مرة عبر التمريرات العرضية، ولكن لويس سواريز وأدينسون كافاني لم ينجحا في استغلالها.

وحصل سواريز على ضربة جزاء لأوروجواي في الدقيقة التاسعة بعد عرقلته من قبل الحارس توماس فاكليك، ليسجل منها مهاجم برشلونة هدف السبق لبلاده، معلنا عن الهدف رقم 50 مع أوروجواي.

وكان بمقدور القائد دييجو جودين تسجيل الهدف الثاني لاوروجواي من ضربة رأس رائعة إثر ضربة ركنية من الناحية اليسرىن ولكن فاكليك وقف له بالمرصاد.

وضاعت فرصة أخرى محققة لاوروجواي في الدقيقة 16 عن طريق جودين ،ولكن فاكليك أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية.

وتوالت الفرص الضائعة للمنتخب الاوروجوياني ،خاصة عن طريق كافاني وسواريز بسبب تسرعهما في اللمسة الأخيرة.

وجاءت أول فرصة لمنتخب التشيك بعد مضي 22 دقيقة عبر تسديدة قوية من انتونين باراك من على حدود منطقة الجزاء ،ولكن فيرناندو موسليرا حارس أوروجواي نجح في أول اختبار له.

وأضاف كافاني الهدف الثاني لأوروجواي في الدقيقة 37 بطريقة مذهلة، بعدما تلقى تمريرة بالرأس من ناهيتان نانديز داخل منطقة الجزاء ليقابلها بتسديدة مقصية رائعة في الشباك.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينهي منتخب اوروجواي الشوط الأول متقدما بهدفين دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني استأنف منتخب اوروجواي نشاطه الهجومي ووصل أكثر من مرة للمرمى التشيكي، لكنه لم ينجح في تسجيل المزيد من الأهداف في الدقائق الأولى.

وعلى عكس سير اللعب كاد باتريك شيك أن يرد بهدف لمنتخب تشيك من ضربة رأس قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وكان مارتن كاسيرس قريبا جدا من تسجيل الهدف الثالث لأوروجواي في الدقيقة 65 عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ،ولكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما.

وضاعت أخطر فرصة لمنتخب التشيك في الدقيقة، 77 بعدما تصدت العارضة لتسديدة صاروخية من باتريك شيك.

ولم يحدث أي جديد في أخر 10 دقائق لينتهي اللقاء بفوز أوروجواي بهدفين نظيفين ويصعد لنهائي كأس الصين.

شاهد أهداف المباراة بالضغط هنا