أكد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أن عقد عبدالله السعيد لاعب الأهلي الذي كان من المفترض أن يحصل عليه بالزمالك يساوي ما سيحصل عليه أحمد الشناوي حارس الأبيض في الموسم.

وكان مرتضى منصور قد أعلن عن توقيع السعيد للزمالك مقابل 40 مليون جنيه، وأظهر الصور في مؤتمر صحفي حاشد، قبل أن يقوم اللاعب بتمديد تعاقده مع الأهلي لمدة موسمين.

وأشار مرتضى منصور في تصريحات لقناة "LTC" "لماذا هناك من قام بمهاجمتي بسبب منح السعيد 40 مليون جنيه، لم نكن لنتحمل تلك القيمة بشكل كامل".

وواصل "هناك أحد المحبين للزمالك دفع 20 مليون جنيه من قيمة صفقة السعيد، وبالتالي كنا سنتحمل 20 مليون بواقع 10 مليون في الموسم، تلك هي قيمة عقد الشناوي معنا، ما الأزمة".

واستمر "عبدالله جورج تهكم على تعاقدنا مع السعيد وقال هل هو كريستيانو أو ميسي، السعيد هو افضل لاعب في مصر حاليا".

وأكمل "عندما صرحت بأن الأهلي قام بخطف السعيد لم ينفي اللاعب ما حدث معه في أي وسيلة إعلامية وبالتالي ما قلته ليس كذبا، والخطيب لم ينفي أيضا جلوسه مع الشناوي من أجل تعاقد الأهلي معه".

وفتح مرتضى منصور النار على إعلام الزمالك ورموزه بسبب عدم تدخلهم لإنقاذ النادي أو الدفاع عنه عكس ما يقوم به إعلام الأهلي ورموزه.

وصرح مرتضى منصور قائلا "المعلق مدحت شلبي اعتبر انتقال السعيد للزمالك جريمة وطالب جماهير الأهلي بالعفو عنه، رغم أننا تعاقدنا معه بشكل شرعي ولم نقم بخطفه".

وواصل مرتضى منصور هجومه العنيف ضد هاني العتال نائب رئيس النادي وعبدالله جورج عضو المجلس، بجانب انتقاد وجود لجنة مالية تدير النادي، مؤكدا أن يعمل بشكل قانوني.