أعلن المدرب نبيل معلول رفع راتبه مع الاتحاد التونسي لكرة القدم قبل أسابيع من بدء مونديال روسيا 2018.

وقال مدرب المنتخب التونسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الاتحاد التونسي رفع راتبه إلى قرابة الضعف دون ان يحسم بشكل واضح مصيره مع المنتخب بعد المشاركة في المونديال.

كان معلول صرح في وقت سابق بأن راتبه يبلغ 34 ألف دينار تونسي (حوالي 14 ألف دولار)، مشيرا إلى أنه يعد الأضعف بين مدربي الفرق المتأهلة للمونديال.

كما كشف معلول لقناة "التاسعة" الخاصة في تونس، بأنه سيغادر المنتخب بنسبة 90% بعد المونديال، لكن على الأرجح لن يحسم مستقبله مع المنتخب في الوقت الحالي.

وقال معلول في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) "هذه المرة السادسة التي أتواجد فيها في المنتخب كما لعبت في كل الاصناف في صفوفه. أنا في المنتخب مثلما انا في بيتي. يمكنني ان ابقى كما اريد كما يمكنني ان أغادر ثم أعود".

وتابع معلول في تصريحاته "ليست لدينا مشاكل في المنتخب. أعمل في ظروف جيدة وبشكل مستقل ولا يوجد تدخل من الاتحاد في الادارة الفنية للمنتخب".

كما كشف المدرب التونسي "الاتحاد ضاعف مرتبي. وضعي الآن جيد في المنتخب".

كان نبيل معلول قد استلم مهامه في قيادة نسور قرطاج في أبريل من العام الماضي خلفا للمدرب هنري كاسبارزاك وقاده للفوز على مصر في أولى مباريات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية بهدف دون بجانب التأهل إلى المونديال.