أكد ألكساندر موستوفوي قائد منتخب روسيا السابق على أن فريقه سيكون نداً قوياً لمصر خلال المباراة التي ستجمع الفريقين في كأس العالم 2018 التي تقام في بلاده.

وأشار موستوفوي في حوار أجراه معه موقع أم كي الروسي، إلى أن ما ظهر في مباراة مصر مع البرتغال الودية يظهر أن الفراعنة لن يكونوا خصماً سهلاً لروسيا في المونديال.

وقال قائد روسيا السابق:"شاهدت مباراتين فقط، الأولى بين ألمانيا وأسبانيا، والأخرى بين مصر والبرتغال، خاصة الأخيرة التي كانت مثيرة للاهتمام بالنسبة لي".

وأكمل: "مصر جعلت الجماهير في حالة تشويق كبيرة، خاصة في ظل تقدمهم حتى الثواني الأخيرة، رونالدو كان الوحيد القادر على التغير وسجل هدفين في الوقت القاتل".

وأوضح: "ولكن، مصر تمتلك عدد من نقاط الضعف التي يمكننا استغلالها، إلا أنهم ليسوا بالفريق الضعيف الذي يمكننا تحقيق نتيجة إيجابية معه بسهولة".

واختتم: "السعودية فريق ضعيف الحظوظ، أما مصر فسيكون الأمر سجالاً بيننا".