عقد هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي اجتماعاً صباح اليوم الثلاثاء ضم خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي المكلف من قبل محمود الخطيب رئيس النادي وعمرو فهمي سكرتير عام الاتحاد الافريقي لكرة القدم؛ لإزالة سوء الفهم العالق بين المؤسستين الرياضيتين والذي حدث خلال اجتماع لجنة الأندية الإفريقية تجاه رانيا علواني عضو مجلس إدارة النادي الأهلي بمنعها من الحضور.

وحرص كل من مرتجي وفهمي خلال اللقاء على شرح وجهتي نظر هيئتيهما في الموضوع مع التأكيد على الاحترام المتبادل بينهما وعزمهما على المضي قدماً في تعاونهما معا.

وشدد فهمي خلال الجلسة على تقدير الاتحاد الأفريقي لرانيا علواني كأحد الشخصيات الفاعلة في الرياضة المصرية كعضو لجنة أولمبية وعضو بمجلس النواب تحظى بتقدير بالغ من الوسط الرياضي العالمي.

ومن جهته أكد خالد مرتجي حرص الأهلي على نجاح المسيرة الإدارية للاتحاد الأفريقي لاسيما وأن على رأسها أحد الكوادر المصرية الشابة التي تحظى بحب وتقدير ودعم النادي الأهلي.

وأشار هاني أبو ريدة إلى أن ما حدث ليس أكثر من سوء فهم تمت إزالته تماماً وأن العلاقة بين الاتحاد الإفريقي والنادي الأهلي أعمق وأوسع مما حدث بكثير ، قائلاً: "معروف للجميع نظرة الكاف للأهلي واختياره نادي القرن وأيضاً نظرة الأهلي للكاف التي يغلفها كل التقدير والاحترام".