فاز ليفربول على مانشستر سيتي بنتيجة 3-0 في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت على استاد آنفيلد، ليضع قدما في نصف نهائي البطولة.

وتقام مباراة العودة الثلاثاء المقبل على استاد الاتحاد، وسيكون على السيتي الفوز برباعية نظيفة من أجل التأهل.

لعب ليفربول ركلة البداية، ولم ينتظر كثيرا وقرر الهجوم بشكل مباشر على مرمى مانشستر سيتي، الذي تمركز بشكل جيد بالرغم من الضغط الكبير لعناصر الريدز، والأجواء الجماهيرية المثيرة.

ظهر سانى بكرة خطرة بعدما تبادل التمريرة في الدقيقة 5، واخترق منطقة الجزاء من الجانب الأيسر ثم سدد كرة ضعيفة تحولت لضربة ركنية.

وواصل سانى وسيلفا في صناعة المشاكل لليفربول من الجانب الأيسر، وفي الدقيقة 10 لعب بينية رائعة سددها الإسباني وتحولت لركنية.

وأحرز صلاح الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 12 بعدما انطلق بالكرة ولعبها لفيرمينيو، الذي سدد كرة ارتدت من إيدرسون إلى واكر الذي أخطأ في التعامل معها لتصل للجناح المصري ويسكنها في الشباك.

وأحرز شامبرلين الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 20 بعدما حصل على الكرة على حدود منطقة الجزاء وصوبها يمينة قوية ليعجز ايدرسون عن التعامل معها.

وعاد محمد صلاح من جديد بدور صناع الأهداف، بعدما لعب عرضية من الجانب الأيمن بيساره في الدقيقة 31 استقبلها ساديو مانى برأسية قوية سكنت في الشباك.

وانتهى الشوط الأول وسط إمتلاك انعدام للخطورة من جانب مانشستر سيتي والسيطرة المطلقة من جانب ليفربول على مفاتيح اللقاء.

شعر محمد صلاح ببعض الآلام في الدقيقة 50، وخرج من أجل تلقي العلاج ثم ترك الملعب بالكامل بعد دقيقة واحدة، وشارك فينالدوم بدلا منه.

مرت دقائق من السيطرة لصالح مانشستر سيتي دون أن ينجح في تهديد المرمى، بالرغم من الاستحواذ على الكرة بالقرب من منطقة جزاء ليفربول.

وقام جوارديولا بالتدخل الأول في المباراة بالدقيقة 57، بمشاركة رحيم سترلينج بدلا من جوندوجان من أجل زيادة القوة الهجومية.

وأجرى كلوب التبديل الثاني بمشاركة دومينيك سولانكي بدلا من فيرمينيو في الدقيقة 70.

اضاع ماني فرصة محققة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 72، عندما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق سولانكي، لكنه سدد تصويبة ضعيفة، لتذهب الكرة في يد مورايس.

أجرى ليفربول تبديله الثالث (الأخير) في الدقيقة 85 بنزول ألبيرتو مورينو بدلا من أوكسلايد تشمبرلين.

حاول سيتي تقليص الفارق خلال الدقائق المتبقية من المباراة ولكن دون جدوى بفضل التمركز الدفاعي الجيد لليفربول، وبسالة حارس مرماه الألماني لوريس كاريوس، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للفريق الأحمر 3 / صفر.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا