أكد أحمد ناجي مدرب حراس المرمى في الجهاز الفني لمنتخب مصر على أن حارس النادي الأهلي محمد الشناوي كان هو الحارس رقم واحد في المعسكر الأخير للمنتخب.

محمد الشناوي لعب أساسياً في الودية الأولى لمصر في معسكر مارس التي انتهت بفوز البرتغال (2-1) بهدفين لرونالدو في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بأهداف جاءت من كرات عرضية.

وفي تصريحات لقناة "أون سبورت" قال ناجي:"في هذا التوقيت كان محمد الشناوي هو الحارس رقم 1، وكان الأحق بخوض مباراة البرتغال، وكذلك محمد عواد كان يستحق الظهور أمام اليونان".

وشهد معسكر المنتخب الأخير استبعاد الحارس شريف إكرامي بعد أن فقد موقعه في التشكيل الأساسي للنادي الأهلي لصالح الحارس محمد الشناوي الذي أثبت جدارته في مواجهة البرتغال رغم أهداف الوقت الضائع من رونالدو.

وعن الحارس الذي سيشارك في كأس العالم قال ناجي:"محمد الشناوي كان رقم 1 في الأسبوع الماضي، لا نعرف من سيكون رقم 1 في الأيام التالية، لا يوجد أي لاعب ضمن موقعه في التشكيل الأساسي، وكذلك بالنسبة لحراس المرمى".

وأنهى ناجي قائلاً:"لدينا مدرب كبير يتمتع بشهرة عالمية، ومساعدين على أعلى مستوى، سنجلس معاً كعائلة كبيرة ونحدد ونختار الأصلح لمنتخب مصر في المعسكر الذي يسبق نهائيات كأس العالم".