أثارت صورة نشرها عبد الله السعيد، لاعب الأهلي رفقة تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفي للأهلي العديد من التكهنات.

وجاء التكهنات على خلفية تصريحات سيد عبد الحفيظ، في وقت سابق إنهم يبحثون العروض التي تصلهم بشأن عبد الله السعيد سواء لاستعارته أو شرائه نهائياً.

ومن جانبه قال مصدر مسؤول بالنادي الأهلي، تحفظ على ذكر اسمه، إن الجلسة التي جمعت عبد الله السعيد بتركي آل الشيخ لا تُعني أن اللاعب على أبواب أحد الأندية السعودية في الانتقالات المقبلة.

وأوضح المصدر ـ في تصريحات خاصة ليلا كورة ـ في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس، أن محمود الخطيب وتركي آل الشيخ تباحثا فكرة إعارة اللاعب إلى أحد الدوريات التي لازالت فترة القيد مفتوحة بها حتى يستعد جيداً قبل الانضمام لمعسكر المنتخب المقبل للمشاركة في كأس العالم.

وتابع المصدر:" تحدثنا مع اتحاد الكرة حول تلك الفكرة.. فما يهمنا منتخب مصر مع عدم الخروج من قيمنا ومبادئنا".

وعن مصير اللاعب عقب كأس العالم، قال ذات المصدر:"حتى الآن لم يُحسم أمره دعونا لا نستبق الأحداث".

وأتم المصدر المسؤول حديثه بالإشارة إلى أن اللاعب لن يرفض مثل ذلك العرض.

وكان اللاعب قد أثار أزمة بتوقيعه عقوداً للانتقال إلى الزمالك في الفترة الماضية قبل أن يُمدد تعاقده مع الأهلي لمدة موسمين.