هاجم طارق هاشم عضو مجلس إدارة المصري، الشركة الراعية لناديه، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ موقف حازم ضدها، لعدم إذاعتها مباراة الفريق أمام مونانا الجابوني.

ويحل المصري ضيفا على مونانا في ذهاب دور الـ32 الثاني لبطولة الكونفدرالية.

وقال هاشم في تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة "لا بد أن يعوا أن هناك ناديا كبيرا يلعب باسم مصر، ويكون في حسبانهم شراء البث مهما كان المبلغ، وليس هزيمة شعب بورسعيد من أجل حفنة دولارات".

وتابع "عدم بث المباراة يتسبب في احتقان بين مجلس الإدارة والجماهير، والمفترض أن تكون إذاعة المباراة ضمن حسابات الشركة الراعية مثل الأهلي والزمالك، التي تخاف منهما، هذا الأمر لن يمر، ومجلس الإدارة سيجتمع بالكامل لاتخاذ قرار".

وواصل :أين المشكلة في دفع 80 أو 100 ألف دولار لنقل المباراة، سنعرض حقوق النادي لجميع الشركات والقنوات حتى لو كلفنا ذلك الكثير".

وختم "استدعينا الشؤون القانونية لمراجعة العقود، والبحث عن ثغرة، وسيتم عرض الحقوق على الشركات الاخرى، مجلس الادارة بالكامل سيعقد جلسة لاتخاذ موقف من الشركة، حتى لو كلفنا ذلك خسائر كبيرة، وذلك لاستهتارها بالنادي وجماهيره".

من جهتها أصدرت شركة بريزنتيشن سبورت الراعية للنادي المصري، بيانا، أعربت فيه عن كامل تقديرها واحترامها لجمهور المصري، وعن عملها الدؤوب من أجل إسعاده و تلبية رغباته في متابعة فعاليات و أنشطة ناديه الكبير، سواء في مصر أو خارج مصر.

وتابعت "ظهر ذلك جلياً في السنوات الثلاث الأخيرة، ونؤكد الترحيب بكافة الانتقادات التي توجه إلينا، و نتعامل معها بكل جدية، ونعمل على تصحيح ما نرى أنه صواب، ونتسامح في كل انتقاد خاطئ، لأن الجماهير هي الداعم الأكبر والمساند الحقيقي". 

وأعلن الشركة استمرار تعاونها ومساندتها لجماهير نادي المصري وعن اتصالها المستمر مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي في كل ما يتعلق بشئون الفريق الذي حقق أداءً ونجاحات طيبة خلال المواسم الماضية، وأن هذا التعاون جزء أصيل من استراتيجيتها المستقبلية، و هذا ما يعرفه جيداً مجلس إدارة النادي.

وقالت الشركة إنها خاضت مفاوضات في غاية الصعوبة مع مسئولي نادي مونانا الجابوني من أجل بث المباراة، إلا أنها فوجئت بتعنت غريب من النادي الجابوني، مع مغالاة غير معقولة في ثمن نقل المباراة، وواصل "لدرجة أننا بتنا نخشى من أن يكون هدف النادي الجابوني هو عدم إذاعة المباراة ، و ليس مجرد عدم بيعها". 

وختمت "لتعلم جماهير نادي المصري، أنه خلال الساعات  الثماني والأربعين الماضية ، وافقنا على كافة الشروط المالية للنادي الجابوني، و الذي أبدى أيضاً تعنتاً غير مفهوم، و هو الأمر الذي رسخ لدينا رغبته في عدم إذاعة المباراة لأسباب تفهمها جيداً جماهير كرة القدم ، لذا قررنا بعد اتصالات مكثفة بين رئيس مجلس إدارتها والاستاذ سمير حلبية رئيس مجلس إدارة نادي المصري ، منح ذات قيمة بث المباراة مكافآت للاعبين بعد صعودهم لدوري مجموعات بطولة الكونفيدرالية الأفريقية بإذن الله".