نفى لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، اندير هيريرا، اليوم الاثنين كونه بصق عمدا على شعار نادي مانشستر سيتي خلال المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت الماضي على أرضية ملعب الاتحاد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر اللاعب الإسباني وهو يبصق على شعار السيتي أثناء توجهه إلى غرفة خلع الملابس في استراحة ديربي مانشستر.

وقال متحدث باسم مانشستر يونايتد "لقد شاهد اندر صور الواقعة وانتابه شعور بالأسى بسبب الاعتقاد بأن ما فعله كان متعمدا. كان أمرا عرضيا ولم يكن مقصودا".

وكتب اللاعب (28 عاما) على حسابه على موقع تبادل الصور (انستجرام) "سأقاتل دوما من أجل شعار فريقي، لكنني سأحترم دائما شعارات الأندية الأخرى".

يشار إلى أن اندير شارك أساسيا في ديربي السبت قبل أن يخرج من المباراة في الدقيقة 89 ليلعب مكانه المدافع السويدي فيكتور ليندلوف.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية اليوم الإثنين أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لن يحقق في واقعة هيريرا رغم أنه سيغرم السيتي 25 ألف إسترليني (28 ما يعادل 28 ألف و700 يورو) بعد حصول ستة من لاعبيه على بطاقات صفراء خلال المباراة.

وحرم مانشستر يونايتد جاره وغريمه التقليدي مانشستر سيتي يوم السبت الماضي من الاحتفال بلقب البريمييرليج أمام جماهيره عندما قلب الطاولة عليه بعد أن كان متأخرا لفوز درامي بثلاثة أهداف لهدفين في قمة مواجهات الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.