قال مصطفى عبد الخالق، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، إنه سيقوم بالإدلاء بأقواله في نيابة الأموال العامة فيما يخص أزمة نادي الزمالك.

وأضاف في تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "النيابة بدأت في استجواب الأعضاء السابقين في المجلس السابق الذين تقدموا باستقالتهم سابقا".

وأردف: "الحسابات المالية والبنكية في الزمالك أغلقت بعدما غادرت المجلس السابق أنا وأحمد سليمان، حضرنا الدورة المالية والحسابات البنكية قبل رحيلنا".

وأكمل: "سبق وأن تقدمت أنا وأحمد سليمان وهاني شكري بنفس البلاغ الذي تقدم به ممدوح عباس، رئيس النادي السابق، للنائب العام فيما يخص إهدار المال العام داخل النادي".

وأشار إلى أن مجلس الزمالك الحالي تفاخر باختراق القانون واتباع أساليب مختلفة في الإدارة المالية لا تتوافق مع القانون، لافتا إلى أن ملاحظات المراقب المالي على النادي لم يأخذ أحد بها، خصوصا وأنه تحدث عن تربح النادي من وراء تغيير العملة في السوق السوداء.

وأوضح: "النيابة استدعتني للاستماع لأقوالي بصفتي عضو جميعة عمومية بناء على الشكوى التي تقدمت بها، ولكن في الأساسي بصفتي كعضو مجلس إدارة سابق".