قال محمد عودة المدير الفني السابق لنادي المقاولون العرب، إن الثنائي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، ومحمد النني لاعب أرسنال، تسببا في أزمات بقطاع الناشئين بالنادي.

وكان صلاح والنني يلعبان بالمقاولون العرب، قبل الانتقال لبازل السويسري، ومنه انتقل النني لأرسنال، بينما احترف صلاح بتشيلسي وفيورنتينا وروما قبل أن يستقر في "الريدز".

وتابع عودة في تصريحات لبرنامج استاد الهدف الإذاعي "صلاح والنني النجوم المحترفة حاليا في أوروبا، صنعا مشاكل كثيرة داخل النادي، فكل الناشئين يرغبون في تقليدهم والسير على نفس خطاهم، وأعتقد أن هذا الأمر سبب أزمة كناريا".

وأضاف "أشركت 3 ناشئين في الدوري هذا الموسم، من بينهم كناريا، هو لاعب مميز للغاية وينتهي عقده بنهاية الموسم الجاري، ولكنه رفض التوقيع على عقود التجديد، وقال لي كيف أوقع وأنا لا أشارك".

وواصل "أشركته في مباراة بتروجيت، وظهر بشكل جيد للغاية، وعندما طالبناه بالتوقيع رفض الأمر مرة أخرى، فاتخذنا قرارا بتجميده وعدم المشاركة سواء في الفريق الأول أو الناشئين". 

وفي سياق متصل، قال عودة الذي استقال من منصبه بعد الخسارة من الإسماعيلي، السبت بدور الـ8 لبطولة كأس مصر "كان من السهل الوصول إلى مركز أكثر تقدما في الدوري، وأجلت الاستقالة مرات كثيرة، ولكن الخروج من كأس مصر، جعلني أشعر أنني لا أريد الاستمرار مع الفريق".

وواصل "لم يكن هناك أي اتفاق على رحيلي في حالة تحقيق أي نتيجة سلبية أمام الإسماعيلي في كأس مصر، ولم يعلم أي شخص باستقالتي إلا أعضاء الجهاز الفني، وإن كان هناك اتفاق قد يكون بعيدا عني".

وأنهى حديثه قائلا: "لا أمتلك أي عروض في الوقت الراهن، كانت هناك عروض في الوقت السابق، ولكني رفضتها كلها بسبب ارتباطي بنادي المقاولون العرب".