قال المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم إرنستو فالفيردي إنه سيجري تغييرات في مباراة فريقه القادمة في الليجا مع سيلتا وذلك تفكيرا في نهائي كأس الملك.

وقال فالفيردي في مؤتمر صحفي "بكل تأكيد أن الفريق سيشهد تغييرات غدًا لأننا نمر بأسبوع مهم وخضنا مباريات قوية ويوم السبت سنلعب نهائي الكأس".

ولم يستبعد المدرب إراحة ميسي في تلك المباراة حيث قال "هذا الأمر وارد".

واعتبر فالفيردي أن الإقصاء الذي تعرض له الفريق من ربع نهائي دوري الأبطال أمام روما الإيطالي كان "مؤلما" وألحق بهم "ضررا كبيرًا"، لكن الفوز على فالنسيا يوم السبت واقتراب الفريق من حسم لقب الليجا "جعل الأوضاع أفضل".

وأضاف المدرب "علينا التحلي بالقوة. ما زال أمامنا فرصة للفوز بلقبين ويوم السبت أمامنا مباراة نهائية".

ورغما عن فارق الـ11 نقطة الذي يفصل البرسا متصدر الليجا عن أتلتيكو الثاني قال إن الليجا لم تحسم بعد.

وصرح فالفيردي "فكرنا جميعا أننا ضمنا التأهل لنصف النهائي أمام روما ولهذا لا أرغب في تكرار الأمر".

وبخصوص الانتقادات التي تعرض لها هو والفريق صرح "أنا أعرف ما تعنيه الهزائم والاقصاءات الأوروبية في ناد مثل هذا. يحدث الكثير من القيل والقال بعدها. هذا أمر معروف".