أكد الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني السابق لنادي ليستر سيتي الإنجليزي على أن محمد صلاح يعد هو اللاعب الأخطر في صفوف ليفربول خلال الفترة الحالية.

وأشار رانييري في تصريحات لصحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية، إلى أن إيزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لنادي روما مطالب بدراسة ليفربول جيدًا قبل لقاء الفريقين.

ومن المقرر أن يلتقي ليفربول مع روما في مباراتي الذهاب والعودة من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا يومي 24 أبريل و2 مايو على التوالي.

وقال المدير الفني السابق لليستر: "يجب أن ندرك أن صلاح لاعبًا عظيمًا، حتى عندما كان في صفوف تشيلسي".

وأكمل: "عقلية كلوب رائعة ومناسبة جدًا لصلاح، وكذلك فترة اللعب التي تواجد خلالها مع فيورنتينا وروما كان هامة جدًا في مسيرته".

وأضاف: "بالنسبة لي كمدرب لا يمكنني أن أتخيل أنني سأخسر قبل أن ألعب، كذلك هو الحال بالنسبة لدي فرانشيسكو مدرب روما".

واختتم: "دي فرانشيسكو سيدرس ليفربول جيدًا، الإنجليز لم يتلقوا أي خسارة في دوري الأبطال هذا الموسم، ولكن روما قادر على العبور للنهائي".