أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام هوتسبر، أنه "محبط" عقب إقصاء فريقه من نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بالخسارة أمام مانشستر يونايتد (2-1) اليوم، ولكنه أوضح أن فريقه "يتعلم" و "ما زال يحتاج لوقت" سواء معه أو "مع أي مدرب آخر".

وفشل "السبيرز" في الحفاظ على تقدمهم بهدف سجله ديلي ألي، ليخسر في النهائية بهدفين التشيلي أليكسيس سانشيز والإسباني أندير إيريرا، لتتبخر آماله في الخروج هذا الموسم بلقب.

وعلق المدرب الأرجنتيني خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "الحظوظ دائما تكون متساوية عندما تواجه هذه الفرق، واليوم الانتصار كان من نصيبهم. فريقي ما زال في طور التعلم. ما زلنا في مرحلة الوصول لنصف النهائي، والمنافسة في البريميير ليج ودوري الأبطال ليست كافية".

وأضاف "نحاول صناعة عقلية معتادة على الفوز. الأمر ليس كافيا بعد، ولكن علينا الاستمرار في هذا الأمر. توتنهام ما زال يحتاج لوقت، سواء معي أو مع مدرب آخر، ولكن يجب تطوير هذه الفلسفة".

كما أكد بوكيتينو أنه يشعر بـ"الرضا" عن الموسم الذي قدمه الفريق، وقال إن النجاح سيكلل في حالة تمكن الفريق من الحصول على إحدى المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال، توتنهام يحتل المركز الرابع قبل 4 جولات من النهاية.

وأوضح "على جماهيرنا أن يكونوا واقعيين. توتنهام مختلف عن أندية أخرى، خضنا تحدي المنافسة وتقليل الفوارق مع الـ'الأربعة الكبار' خلال السنوات الأربع الأخيرة".