قال البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي السابق، إن فرصة منتخبي مصر والسعودية في كأس العالم "روسيا 2018" لن تكون سهلة  بعدما أوقعتهما القرعة في مجموعة صعبة مع روسيا المستضيفة والأوروجواي.

وأضاف جوزيه في مؤتمر صحفي بمدينة دبي الإماراتية، على هامش افتتاح فرع أكاديمية وادي دجلة "وصول مصر والسعودية إلى  كأس العالم إنجاز كبير بكل المقاييس، باعتباره النافذة الأكبر للظهور على الساحة العالمية الأبرز بما يشهده المونديال من تواجد للنجوم العالميين وما يحظى به من دعم إعلامي كبير".

وتابع "منتخب مصر لديه مواصفات خاصة في شخصيته التي سيخوض بها كأس العالم، فهى تختلف عن كل الأجيال التي مرت عليه، والتي حققت من قبل لقب كأس أمم افريقيا 3 مرات، بلاعبين كبار، لكنهم لم يستطيعوا اللعب في كأس العالم".

وواصل "الصورة الآن مختلفة، منتخب مصر يضم في صفوفه إسم كبير هو محمد صلاح ولاعبين آخرين ويقوده مدرب دائما موضع انتقاد من المصريين الذين يرويدن مشاهدة منتخب أبوتريكه ورفاقه".

وعن الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب منتخب مصر، قال "العمل الذي قام به كبير بالنسبة لما حققه من إنجاز مع الأسماء الموجودة".

وأوضح "هو يلعب كرة قدم لا يحبها الجمهور المصري، لكن هذه كرة القدم الموجودة حاليا، لقد استطاع أن يصل بالمنتخب الذي يضم صلاح وعبدالله السعيد وتريزيجيه ورمضان صبحي والحضري (وهو من المتحف)، إلى كأس العالم، وهو ما لم يصل إليه المنتخب المدجج بالنجوم الذي حقق كأس إفريقيا 3 مرات، مع الإشارة إلى أن مصر مرت بفترة عصيبة تكمن في ابتعاد الجمهور عن الملاعب وهذا بالتأكيد يسبب انخفاض مستوى أداء لاعبي الأندية، مما ينعكس سلبيا أيضا على المنتخب".

وعن فرصة منتخب الفراعنة في مجموعته بكأس العالم قال "مجموعة مصر تضم منتخبين مهمين للغاية، هما روسيا المنظمة وأوروجواي، وهو فريق قوي، وبالطريقة التي تلعب بها مصر لن تفوز بسهولة".

وأردف "بالنسبة لي كمدرب أرى أن كوبر كان ذكيا جدا في استغلال الإمكانات المتاحة للاعبين بشكل مثالي، خاصة أن المنتخب يضم بعض اللاعبين الصغار ممن يحتاجون للتطور مثل رمضان صبحي وتريزيجيه، ومع ذلك استطاع الوصول إلى كأس العالم، وهذا بالتأكيد يحسب له".

وعن منتخب السعودية قال جوزيه "تلعب في نفس مجموعة مصر، ونفس الشئ، لن تفوز بسهولة، منتخبها لا يضم لاعبين بارزين على المستوى العالمي، كما هو الحال بالنسبة لمنتخب مصر في وجود محمد صلاح، ومن وجهة نظري أرى أن المنتخب السعودي لو اعتمد على اللعب الجماعي سيكون ذلك الخيار الأفضل بالنسبة له، والتأهل للدور الثاني لكلا المنتخبين سيكون جيدا للغاية، وأيضا ما حققاه في التأهل لكأس العالم إنجاز كبير يحسب لهما".

وعن فرصة منتخب بلاده البرتغال في المونديال، قال جوزيه:"لدينا في البرتغال كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم، وكمنتخب لدينا مشكلة في الجانب الدفاعي بعدما انتهى جيل من المدافعين الجيدين، وحاليا المدرب يحاول تعزيز الشق الدفاعي بلاعبين شباب، والشق الهجومي قوي في وجود رونالدو، وأعتقد أن البرتغال وإسبانيا هما المرشحان للتأهل من مجمعتهما للدور الثاني".