فاز الأهلي على بتروجيت بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الـ33 من الدوري الممتاز على استاد الجيش بالسويس، وهي التجربة الأخيرة قبل مواجهة الزمالك.

وواصل الأهلي تحطيم الأرقام القياسية بعدما وصل إلى الهدف 72، ليصبح النادي الأكثر تسجيلا للأهداف في موسم واحد بالدوري الممتاز.

وأصبح رصيد الأهلي 85 نقطة في المركز الاول بجدول الترتيب، وفي المقابل توقف بتروجيت عند 38 نقطة في المركز الـ12.

الشوط الأول

فقد الأهلي فرصة التقدم في النتيجة بالدقيقة الأولى من المباراة بعدما اخترق أحمد حمدي من الجانب الأيسر، ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية ارتدت من الحارس وعادت له مجددا ليسددها في القائم.

واضطر الأهلي لاستبدال وليد أزارو في الدقيقة 14 بعدما أصيب في إحدى الكرات المشتركة، وشارك مروان محسن بدلا منه لقيادة هجوم الفريق.

وتقدم سعد سمير للأهلي في الدقيقة 22 من رأسية رائعة أسكنها في الشباك بمهارة، بعدما لعب وليد سليمان كرة ثابتة من الجانب الأيسر بإتقان في عمق منطقة الجزاء.

وسدد أحمد عبد الرحمن "زولا" كرة مقوسة متوسطة الإرتفاع تجاه إكرامي الذي أبعدها بيده في الدقيقة 28.

وحصل عمرو السولية على تمريرة رائعة من أحمد فتحي داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 29 ليمررها إلى مروان محسن القادم من الخلف لكن الدفاع أبعدها وقتل خطورتها.

ومرر مروان محسن كرة رائعة إلى وليد سليمان في الدقيقة 31 منحته انفراد بمرمى بتروجيت لكنه سدد كرة يمينية بعيدة تماما عن المرمى.

وتبادل وليد سليمان التمرير مع عمرو السولية بشكل رائع في الدقيقة 41، قبل أن يرسل الكرة بالعرض على حدود منطقة الجزاء تجاه أحمد حمدي لكن المدافع استطاع أن يصل لها أولا وأبعدها.

الشوط الثاني

بداية الشوط الثاني، شهدت استقرار للكرة في منطقة وسط الملعب، ولم يتفوق أي من الفريقين على الآخر.

وفي الدقيقة 52 شارك إسلام محارب مع الاهلي بدلا من هشام محمد.

وأحرز مروان محسن الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 55 بعدما منحه وليد سليمان كرة بينية رائعة تجاوز بها خط الدفاع بالكامل وليحصل عليها مهاجم الأحمر ويضعها في الشباك بشكل رائع.

وشارك محمد شريف مع الأهلي في الدقيقة 63 بدلا من وليد سليمان، وفي المقابل قام بتروجيت بإشراك أحمد جمال، وأشيمبونج بدلا من علاء علي ومحمد سالم.

وأحرز عمر النجدي هدف تقليص الفارق لصالح بتروجيت في الدقيقة 78، بعدما حصل على كرة من الخلف للأمام وتخلص من رقابة محمد نجيب وانفرد بإكرامي وسدد الكرة على يسار الحارس الذي لم يقم بأي رد فعل.

استفاق الأهلي عقب استقبال الهدف، وحاول العودة إلى الهجوم وتهديد مرمى بتروجيت، غير أن بعض من التسرع تسبب في انتهاء الهجمات بدون فاعلية على مرمى أصحاب الأرض.

وسنحت فرصة أمام مروان محسن في الدقيقة 90، لكن التأخر في التسديد أدى إلى ارتطام الكرة في الدفاع لتصل إلى أحمد فتحي الذي صوبها بقوة أتت بجوار القائم.