استعاد فريق الزمالك ذاكرة الانتصارات من جديد في الدوري بهدفين مقابل هدف في شباك الأسيوطي ضمن الجولة الـ33 لمسابقة الدوري الموسم الحالي.

ورفع الزمالك رصيده للنقطة 58 في المركز الثالث بترتيب جدول المسابقة، بينما تجمد رصيد الأسيوطي عند 41 نقطة بالمركز الثامن.

وكان الزمالك قد فشل في تحقيق أي انتصار بالدوري خلال الجولات الأربع الأخيرة، حيث خسر في 3 مباريات وتعادل في مباراة واحدة.

وتُعد مباراة الأسيوطي هي الفوز الأول للزمالك تحت قيادة مديره الفني المؤقت خالد جلال، الذي خلف ايهاب جلال بعد اقالته.

في الدقيقة 2 من بداية المباراة، أحرز الزمالك هدف مبكر عن طريق ضربة رأس من محمود علاء مدافع الفريق، بعد عرضية رائعة من أحمد ابوالفتوح.

ونجح أحمد دعدور حارس الأسيوطي في انقاذ شباك فريقه من هدف ثاني للزمالك في الدقيقة 6 بعد تسديدة من المنطلق كابونجو كاسونجو.

ولم تشهد المباراة أي فرص خطيرة من جانب الزمالك أو الأسيوطي، وسط محاولات بعيدة من الضيوف لإيجاد أي ثغرة في دفاع الزمالك.

وقام خالد جلال المدير الفني لنادي الزمالك بإجراء تغيير اضطراري في الدقيقة 22 بالدفع بأحمد مدبولي بدلا من عماد فتحي.

وأهدر أيمن حفني فرصة هدف ثاني لنادي الزمالك في الدقيقة 28 بعدما تلقى تمريرة رائعة من حمدي النقاز بعد انطلاقة في الجانب الأيمن.

واستحوذ حفني على الكرة داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة بجوار قائم حارس الأسيوطي لتضيع فرصة هدف ثاني للزمالك.

وجاء أحمد مدبولي ليسجل الهدف الثاني لنادي الزمالك في الدقيقة 58 بطريقة رائعة، بعدما استلم كرة رائعة وراوغ المدافعين وسدد كرة ارضية في المرمى.

ووقفت العارضة دون تقليص الأسيوطي لفارق الأهداف وانقذ محمود جنش حارس الزمالك من هدف في الدقيقة 68 من أحمد عفيفي.

وعاد كاسونجو ليهدر فرصة هدف جديد للزمالك في الدقيقة 82 بعدما سدد كرة قوية ابعدها حارس الأسيوطي.

ونجح عمر سافيولا في تقليص فارق الأهداف للأسيوطي وسجل في شباك محمود بتسديدة ارضية بعدما تلقى عرضية أرضية من عمر جمال عبدالواحد بالدقيقة 85.