أيدت لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد اليوناني لكرة القدم اليوم الأثنين العقوبات التي وُقعت على فريق باوك على ما بدر في مباراته أمام آيك أثينا الذي تُوج رسميا بلقب الدوري اليوناني لموسم 2017/2018.

وفي 29 مارس الماضي أعلنت رابطة دوري السوبر اليوناني فريق آيك فائزا في مباراته أمام باوك، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من الأخير بسبب الأحداث التي وقعت في ذلك اللقاء.

وكانت تلك العقوبات نتيجة لاقتحام عدد من جماهير باوك في 11 مارس الماضي لأرضية الملعب وقبل انتهاء اللقاء بين الفريقين.

وكان من بين الذين اقتحموا الملعب رئيس النادي إيفان سافيديس، الذي دخل الملعب وهو يحمل سلاحا ناريا في طيات ملابسه وسط حراسه من حرسه الشخصي، الملعب اعتراضا على إلغاء هدف.

وأعطي ذلك القرار أفضلية لفريق آيك تحت قيادة المدرب الإسباني، مانولو خيمينيز، بثمان نقاط عن باوك، وقبل مبارتين على نهاية المسابقة، وحسابيا فقد حسم آيك، الذي لم يفز بلقب البطولة منذ 24 عاما، لقب المسابقة.