انهالت الإشادات من الصحف الإنجليزية على الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، بعد تخطي عقبة روما في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

صلاح سجل هدفين وصنع مثلهما أمام روما، كأول لاعب في تاريخ الكرة يحقق هذا الإنجاز في نصف نهائي الأبطال، ليقود ليفربول إلى الفوز على الذئاب (5-2) في آنفيلد.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز ما تناولته الصحف الإنجليزية عن الفرعون المصري بعد المباراة:

ديلي ميل:

صلاح = ميسي

أحرز صلاح هدفين وقدم تمريرتين حاسمتين في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، رأينا هذا الأداء من قبل في أوروبا، لكن عادة أمام أنديتنا، وغالبًا من لاعب واحد فقط.

تعرفعونه بكل تأكيد، هو ذلك الأرجنتيني الصغير الذي يلعب لبرشلونة ليونيل ميسي، من الصعب الدفاع عن كيفين دي بروين أو حتى التفكير في أي لاعب آخر من أوروبا.

هناك فرصة ليتواجد صلاح على مسرح زيوريخ في سويسرا وليس في لندن، في إشارة إلى أن الفرعون المصري بإمكانه المنافسة على جائزة أفضل لاعب في العالم بالوقت الحالي.

ميرور:

صلاح أفضل صفقة في تاريخ ليفربول

وسط الفوضى العارمة، لم يكن هناك سوى شخص واحد لا يحتفل في ليلة أوروبية ساحرة على ملعب آنفيلد، إذ وقف اللاعب مع يديه فوق رأسه بينما كان زملاءه يتزاحمون للاحتفال.

رفض صلاح الاحتفال ضد النادي الذي باعه إلة ليفربول مقابل 35 مليون حنيه إسترليني في الصيف الماضي، بعدما سجل هدفين وصنع مثلهما ليقود فريقه إلى الفوز بنتيجة (5-2).

يجب أن نؤكد صلاح هو أفضل صفقة قام بها ليفربول على الإطلاق، لأنه في الوقت الحالي يبدو أن صلاح لا يمكن إيقافه، ويجب على روما أن يعتذر على اليوم الذي تركه فيه.

بي بي سي:

توج صلاح بأفضل لاعب في إنجلترا في نهاية الأسبوع الماضي، ويوم الثلاثاء نصب نفسه كواحد من كبار أوروبا، فهل تكون الخطوة التالية أفضل لاعب في العالم بحصد جائزة بالون دور؟

في ليلة أوروبية لا تنسى في آنفيلد، سجل الفرعون المصري هدفين وصنع هدفين آخرين، في فوز ليفربول على روما بنتيجة (5-2)، في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

سجل صلاح 43 هدفا في 47 مباراة هذا الموسم، وهو رقم قياسي ليس بعيدا عن مهاجمي النخبة في كرة القدم، مثل الثلاثي الأفضل في العالم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو نيمار.

ذا صن:

مو الأرقام القياسية

ظهر محمد صلاح بأفضل حالاته أمام، ونجح في تسجيل هدفين وصناعة مثلهما. إذا لم توقف صلاح فبالتأكيد لن توقف ليفربول. وعندما تم استبدال مو، فقد الريدز إيقاعه واستقبل هدفين.

بات صلاح أول لاعب من الدوري الإنجليزي يسجل عشرة أهداف في موسم واحد بدوري أبطال أوروبا، منذ الهولندي رود فان نيستلروي مع مانشستر يونايتد قبل 15 عامًا.

موسم مدهش يقدمه اللاعب المصري البالغ من العمر 25 عامًا في أول عام له مع ليفربول، بعدما أحرز هدفه الـ43 ضد روما، في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الأبطال.

إندبندنت:

الساحر مو صلاح

عندما انضم صلاح إلى ليفربول في الصيف الماضي من روما بشكل مثير للسخرية، كان لديه سمعة غير فعالة، لكنه ليست موجودة حاليًا. ولا أحد يستطيع تفسير هذا التحول الكبير.

قد تكون الإجابة الواضحة هي ثقة اللاعب في نفسه، بعدما تعامل مع حارس روما أليسون بسهولة في الهدف الثاني، والأول بتسديدة سكنت الزاوية العليا لمرماه، ثم صنع هدفين أيضًا.

مترو:

بطل ليفربول يكسر رقمًا قياسيًا

كسر صلاح رقمًا قياسيا جديدًا مع ليفربول، بعدما أحرز هدفين في روما، ليصبح أكثر لاعب في تاريخ الريدز تسجيلا للأهداف في موسم واحد بدوري الأبطال برصيد 10 أهداف.

أهدر ساديو ماني هدفين، لكن صلاح لم يخطئ عندما جاء دوره ليختبر الحارس أليسون، حيث أطلق بمنطقة الجزاء تسديدة رائعة بقدمه اليسرى القاتلة في الزاوية البعيدة لمرمى روما.

بطل ليفربول لم يحتفل بهدفيه في روما بعدما رفع يديه للسماء ببساطة كاعتذار لناديه السابق، احترامًا للموسمين اللذان قضاهما مع الذئاب.