أصدر نادي روما الإيطالي الأربعاء بيانا أدان فيه "السلوك الشاذ لمجموعة من المشجعين لنادي العاصمة الإيطالية، الذين تورطوا في أعمال شغب مع مشجعي ليفربول قبل بدء مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية.

ووفقا لبيان النادي الإيطالي، فقد "أخجلت" تلك الأعمال النادي وغالبية مشجعيه، مشيرا "لا يوجد مكان لذلك السلوك الجبان في عالم كرة القدم.

عرض النادي تعاونه مع ليفربول والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وللسلطات. نتضامن مع مشجع ليفربول وعائلته الذي تعين إيداعه المستشفى".

واٌتهم مشجعين اثنين من روما (25 و26 عاما) بمحاولة قتل مشجع من ليفربول عبر مهاجمته في محيط ملعب "أنفيلد" معقل النادي الإنجليزي.

والمشجع الضحية هو ايرلندي الجنسية يبلغ من العمر 53 عاما يعاني من جروح في الرأس تطلبت إيداعه المستشفى.

ووقع الهجوم في حانة قريبة من الملعب قبل 10 دقائق من انطلاق المباراة التي انتهت بفوز ليفربول (5-2). وأكد شاهد على أن الضحية تعرض للضرب بحزام حتى سقط على الأرض.

كما تأسف ليفربول على الهجوم، مشيرا إلى أن النادي يعيش حالة "صدمة" و"فزع" وسيقدم "كامل الدعم" للضحية.