طالبت الصحافة الإيطالية اليوم الأربعاء بعدم استسلام فريق روما وأن يصنع "معجزة" جديدة في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الذي فاز عليه (5-2) الليلة الماضية، مثل تلك التي فعلها في "ريمونتادا" إياب ربع النهائي أمام برشلونة حينما قلب خسارته في الذهاب إلى فوز في الإياب 3-0 وأقصى العملاق الكتالوني من البطولة رغم الخسارة ذهابا 1-4.

وكتبت صحيفة "كويرير ديلا سيرا" على غلافها "صلاح يمجد ليفربول ولكن روما يآمل" في إشارة للأداء المبهر الذي قدمه المهاجم المصري محمد صلاح أمس في المباراة التي انتهت بفوز فريقه الانجليزي (5-2) وسجل فيها اللاعب المصري هدفين وصنع اثنين آخرين.

فيما بدت "لا ستامبا" أقل تفائلا وكتبت: "ولا أي معجزة، ليفربول اجتاح روما" في إشارة حزن لنتيجة المباراة بعد التفاؤل بالفريق بعدما صنع تاريخا بتأهله لنصف نهائي التشامبيونز ليج.

وتلاعبت "لا جازيتا ديلو سبورت" بالكلمات، واضعة اسم اللاعب المصري على وجملة تقال حينما يكون الحساب باهظا "Conto Salato" وكتبت "إقصاء روما.. الثمن باهظ" بعبارة "Roma Ko. Conto Salahto" في إشارة إلى أن لاعب "الذئاب" السابق سيكون على الأرجح هو السبب في الإقصاء.

وأضافت أن فريق العاصمة الإيطالية "في حاجة لمعجزة أخرى" وطالبت بعدم إغلاق الباب في تقديم مباراة إياب أخرى رائعة من قبل لاعبي روما.

وحثت "توتو سبورت" الفريق قائلة "هيا يا روما لا تستسلمي" فيما شجعت أيضا "كوريري ديلو سبورت" الفريق "هيا يا روما من الممكن فعلها. الآن هناك حاجة لفوز ملحمي آخر" في إشارة للحاجز إلى فوز بنفس نتيجة مواجهة الإياب ضد برشلونة (3-0) من أجل التأهل للنهائي المنتظر.

وأكدت "كوريري ديلو سبورت" أن الأمور كانت تشير إلى الخسارة حينما كانت النتيجة (5-0) ولكن بالهدفين اللذان تمكن روما من تسجيلهما في الدقائق العشر الأخيرة، أصبحت هناك امكانية لروما للتعويض في انتفاضة "ريمونتادا" أخرى في مباراة الإياب المقررة الأربعاء المقبل على ملعب "الأوليمبيكو".